مسئول أمريكي يطالب نتنياهو بالامتناع عن ضم غور الأردني وانتظار خطة السلام

22-1-2020 | 22:13

نتنياهو

 

د ب أ

ردا على ماتردد عن مسعى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو للحصول على موافقة الولايات المتحدة على ضم غور الأردن، قال مسئول رفيع المستوى بالإدارة الأمريكية إن بلاده تفضل أن تنتظر إسرائيل حتى يتم الكشف عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للسلام، التي يطلق عليها "صفقة القرن".


وقال المسئول، الذي لم يتم تسميته، اليوم الأربعاء لصحيفة"جيروزاليم بوست"، "أولا ادرسوا خطتنا وامنحوها فرصة".

وأضاف أن من المحتمل أن تتناول الخطة قضايا مثل الوضع المستقبلي لغور الأردن وأكثر من ذلك .

كانت محطة "كان 11" الإسرائيلية قد نقلت عن مسئولين بحزب "ليكود"، بزعامة نتنياهو، أن الأخير ومكتبه طلبا من البيت الأبيض إعطاء الضوء الأخضر للمضي في إجراء فرض السيادة الإسرائيلية على غورالأردن قبل الانتخابات الإسرائيلية في شهر مارس المقبل .

ونقلت صحيفة "جيروزاليم بوست" أن هذا هو السبب الذي حال دون قيام نتنياهو بإعلان نيته عرض مسألة الضم على الكنيست الأسبوع القادم.

وكان نتنياهو أعلن في سبتمبر، قبل أسبوع من الانتخابات العامة الأخيرة، أن إسرائيل ستبسط سيادتها على غور الأردن إذا ما فاز حزبه بالانتخابات، ما أثار ردود فعل دولية غاضبة.

وعقدت لجنة وزارية إسرائيلية في وقت سابق من الشهر الجاري أولى جلساتها للبحث في ضم منطقتي غور الأردن وشمال البحر الميت إلى إسرائيل، وذلك رغم أنباء عن أن نتنياهو فضل تأجيل بحث ضم غور الأردن، بعد قرار من المحكمة الجنائية الدولية فتح "تحقيق في جرائم حرب إسرائيلية مزعومة ضد الفلسطينيين".

وتشكل منطقة الأغوار نحو ثلث مساحة الضفة الغربية، وتكرر إسرائيل دوما عزمها فرض سيادتها عليها، الأمر الذي يعتبره الفلسطينيون تقويضا لرؤية حل الدولتين المدعومة دوليا.

يذكر أن مفاوضات السلام بين الجانبين متوقفة منذ عام 2014

[x]