هل عاش النبي يوسف في عصر توت عنخ آمون؟.. "خرافات الفراعنة" في كتاب لشريف شعبان | صور

23-1-2020 | 18:25

كتاب خرافات الفراعنة للدكتور شريف شعبان

 

محمود الدسوقي

عن دار نشر نون، صدر كتاب خرافات الفراعنة للدكتور شريف شعبان ، ويتناول الكتاب بأسهاب أشهر الخرافات التي ترسبت في عقول البعض بالرغم أن الحضارة المصرية القديمة كانت ولا تزال أكثر حضارات البشرية التي أدهشت كل من مر عليها عبر جميع العصور، إلا أنها - من شدة إعجازها ونبوغ أفرادها- نالت قدراً مهولاً من الخرافات والأساطير يصل إلى حد التطاول، كما أنها للأسف الشديد مازالت تتعرض لكم كبير من التشويه.


يظهر الكتاب قيام العديد من المؤرخين عبر العصور كالرحالة الإغريق والرومان بالحط من قدر الحضارة المصرية القديمة والسخرية منها، بينما تناول الرحالة المسلمين والعرب مصر القديمة بنوع من الجهل والمغالاة نظراً لعدم إلمامهم باللغة المصرية القديمة، أما في العصر الحديث جاء اعتماد العديد من الباحثين الغربيين والمستشرقين المحدثين والمعاصرين على كتابات الرحالة القدماء تمجيداً لنشاطهم الزائف وفكرهم المتعصب وتناول الحضارة المصرية بنوع بالتسفيه مثل من يدعي قيام اليهود أو كائنات فضائية أو قوم من العماليق وغيرهم ببناء تلك الحضارة لمجرد نكران قيمة المصري القديم.

تناول الكتاب الخرافات المرتبطة بالملك الذهبي توت عنخ آمون حيث لم ينل ملك مصري شهرة واسعة مثلما نالها الملك الذهبي الصغير توت عنخ آمون. ليس بسبب كنوزه التي عُثر عليها كاملة، ولكن الغموض والألغاز التي أحيطت به ومنها سبب موته الذي دام لغزاً طيلة آلاف السنين وارتباطه بفكرة لعنة الفراعنة حيث موت كل من دخل مقبرته بعده اكتشافها مباشرة واعتقاد البعض بأن النبي يوسف عليه السلام قد عاش في عهد الملك توت عنخ آمون أو أنه هو نفسه النبي يوسف أو كونه فرعون موسى والعديد من الألغاز التي تم الكشف عنها في كتاب أشهر خرافات الفراعنة .

ويقول الباحث في دراسته إن الكتاب هو محاولة جادة وصادقة لكشف الزيف ودحض الخرافات التي طالت الحضارة المصرية القديمة ومفرداتها، حيث يتناول أشهر تلك الخرافات التي باتت حقائق في أذهان العامة وبعض المتخصصين مثل التاريخ الخرافي لمصر القديمة الذي كتبه المؤرخين العرب وأسرار الهرم الأكبر وأبو الهول وسر الزئبق الأحمر ولعنة الفراعنة، وخبايا الملك إخناتون وسر فرعون موسى وعلاقته بالهكسوس واليهود وعلاقة حضارة مصر القديمة بالسخرة وغيرها من الخرافات التي يحاول الكتاب تفنيد جوانبها والتخلص منها واستبدالها بالمعلومات السليمة الصحيحة كما ستتم ترجمة هذا الكتاب لعدة لغات كي يتم إنصاف حضارة مصر القديمة وتقديمها بالشكل اللائق والمكانة الحقيقية، وتعريف الناس بمدى أهميتها وعظمتها.

يذكر أن الدكتور شريف شعبان يعمل محاضراً لمادة تاريخ الفنون بكلية الآثار جامعة القاهرة، ومسئول للنشر بمركز المعلومات ومسئول ملف النشاط الثقافي والوعي الأثري بوزارة الآثار وله العديد من المؤلفات في مجال الآثار مثل: (الأسقف ومناظرها عبر العصور: تقديم زاهي حواس 2011)، و (المآدب والولائم في مصر القديمة وحضارة الإغريق: 2016 طباعة وزارة الآثار)، وله روايتان: (بنت صهيون: دار كيان 2015)، (3 نبوءات سوداء: الدار المصرية اللبنانية 2017).

شارك برأيك

توقع من سيتوج بكأس الأميرة الإفريقية ؟

اقرأ ايضا:

مادة إعلانية

[x]