خبير اجتماعي: غياب الأسس التربوية السليمة بالأسر وراء تكرار حالات التحرش

22-1-2020 | 16:48

الدكتور شريف أبو فرحة خبير العلاقات الاجتماعية والسلوك

 

إيمان فكري

قال الدكتور شريف أبو فرحة خبير العلاقات الاجتماعية والسلوك الإنسان، إن انتشار ظاهرة التحرش في الفترة الأخيرة، يرجع إلى غياب الأسس التربوية السليمة والاكتفاء بالرعاية على حساب التربية الصحيحة، حيث إن معظم الأسر الآن تعاني من فقدان الجانب التربوي السليم في تربية الأطفال مما يؤدي إلى ضياع الأسر وتفككها.


وأضاف "أبو فرحة" خلال لقائه ببرنامج "ساعة مع نيبال"، المذاع على قناة "الصحة والجمال"، أن عامل التربية هو الأساس والأهم، لبناء شخصية الأطفال وسلوكهم ونفسيتهم، فيجب أن تتم التربية على أسس علمية صحيحة، ولا نعتمد على التربية العشوائية حتى نخرج للمجتمع أطفالًا وشبابًا إيجابيين.

وأكد أن الآباء قدوة حقيقة لأولادهم، مشيرا إلى أن معظم الشباب والأطفال الذين يقومون بأفعال مشينة في الشارع كالتحرش هم أطفال خرجوا من رحم أسر تعاني من فقدان الأسس التربوية السليمة.

مادة إعلانية

[x]