بعد انتشاره بالصين .. ذعر في العالم بسبب فيروس "كورونا" المميت .. الصحة تتأهب وهذه هي الأعراض

21-1-2020 | 16:00

ذعر فى العالم بسبب فيروس كورونا

 

إيمان فكري

يعاني الكثير من نزلات البرد خلال هذه الأيام نظرًا للتقلبات الجوية، لكن مع اختلاف درجة برودة الجو، انتشرت أمراض جديدة مشابهة لفيروس البرد، لكنها تصل إلى حد الالتهاب الرئوي الحاد، وقد تسبب الوفاة، ومنها " فيروس كورونا "، الذي انتشر خلال الأيام القليلة الماضية بالصين وتسبب في إصابة 217 حالة، ووفاة أربع حالات حتى الآن؛ بسبب الإصابة بهذا الفيروس.

وتسببت أحدث الأنباء المتعلقة بتفشي فيروس "كورونا"، الذي بدأ في مدينة ووهان بوسط الصين، في اضطراب أسواق المال، بينما دعت منظمة الصحة العالمية إلى اجتماع غدًا الأربعاء؛ لبحث إعلان حالة طوارئ صحية عالمية، بعد انتشار المرض في عدد من الدول الكبرى.

وفي التقرير التالي، نوضح ما هو فيروس كورونا ، وبداية ظهوره، وما هي أعراضه، وطرق انتقاله، وكيفية الوقاية منه.

ما هو فيروس كورونا

فيروسات كورونا هو فصيلة كبيرة من الفيروسات التي يمكن أن تتسبب في طائفة من الأمراض تتراوح بين نزلة البرد الشائعة والمتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة، ويطلق عليه أيضًا متلازمة الشرق الأوسط التنفسية، وبالرغم من أن معظم الحالات البشرية المصابة بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية نتجت عن انتقال العدوى بين البشر، فإن من المرجح أن الجِمال هي المستودع الرئيسي الذي يستضيف فيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية، ومصدر حيواني لعدوى البشر بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية.

مصدر الفيروس

اكتشف " فيروس كورونا " لأول مرة في المملكة العربية السعودية عام 2012، وعاد للظهور مرة أخرى خلال هذه الفترة في مدينة ووهان بالصين، وانتقل إلى عدة مدن أخرى منها العاصمة بكين وشنغهاي، وجرى الإعلان عن رصد أربع حالات خارج حدود الصين في كوريا الجنوبية وتايلاند واليابان، وأكدت السلطات وجود 2017 حالة إصابة في المجمل حتى مساء الإثنين منها 198 حالة في ووهان.

أعراض "كورونا"

تبدأ أعراض فيروس "كورونا"، بالجهاز التنفسي العلوي كالإنفلونزا الموسمية، حيث يؤكد الدكتور أمجد الحداد مدير مركز الحساسية والعلاج المناعي بالمصل واللقاح، لـ"بوابة الأهرام"، أن أعراض الفيروس متشابهة تماما مع أعراض الإنفلونزا العادية ولكنها أشد شراسة، والتي تبدأ بالسعال وارتفاع في درجة الحرارة، وتكسير العظام، والقيء، والإسهال، ومشكلات بالجهاز التنفسي، وصداع الرأس.

ويتابع مدير مركز الحساسية، أن الأعراض تتطور لتصل إلى التهاب رئوي حاد، ما يؤدي إلى تلف الحويصلات الهوائية وتورم أنسجة الرئة، وهناك بعض الحالات العديدة قد يمنع الفيروس وصول الأكسجين إلى الدم، مسببًا قصورًا في وظائف الجسم، ما قد يؤدي إلى الوفاة في حالات معينة، مثلما حدث في الصين.

طريقة انتقال الفيروس

ينتقل " فيروس كورونا "، بسهولة بين الشخص المصاب إلى السليم، وذلك عن طريق إفرازات الجهاز التنفسي مثل السعال أو العطس، كما ينتقل عن طريق تلوث الأيدي، والرذاذ والمخالطة المباشرة مع سوائل وإفرازات المريض وجزيئات الهواء الصغيرة، حيث يدخل الفيروس عبر أغشية الأنف والحنجرة.

وأكدت بعض التقارير الدولية، أن فيروس كورونا هو فيروس حيواني المصدر، ينتقل من الحيوان إلى البشر، ووفقا لمختلف التحاليل فقد انتقل الفيروس من الخفافيش إلى الجمال، في وقت ما من الماضي البعيد، وانتقال العدوى بين البشر لا تحدث بسهولة إلا بالمخالطة القريبة، لذا يرجى عدم التعامل مع الحيوانات الحية عن قرب خاصة الجمال.

علاج الفيروس
يؤكد الدكتور أمجد الحداد، أنه لا توجد علاجات محددة للأمراض الناجمة عن فيروس الكورونا، ولا يوجد له تطعيمات، ومعظم من يعانون من العدوى بالفيروس يتعافون بمضادات الفيروسات، وتناول أدوية تخفيف الألم والحمى، وشرب الكثير من السوائل والبقاء في المنزل والراحة، منوها أنه لم يتم رصد أي إصابة حتى الآن في الدولة المصرية، ويتم حاليا اتخاذ الإجراءات اللازمة للوقاية من هذا الفيروس.

الوقاية من الفيروس
أما عن كيفية الوقاية من الفيروس، يوضح أن هناك بعض الإجراءات التي يمكن اتباعها للوقاية من الإصابة بتلك الفيروسات، وهي:

1- غسل اليدين باستمرار بالماء والصابون.

2- تجنب التواصل المباشر مع الأشخاص المصابين بأي مرض.

3- تجنب التعامل مع الحيوانات وبالأخص الجمال.

4- تجنب لمس العينين و الأنف أو الفم بدون غسل اليدين.

5- تهوية المنزل جيدًا مع تدفئته جيدًا في فصل الشتاء.

6- تناول كمية كبيرة من السوائل.

7- ارتداء الكمامة.

وينصح مدير مركز الحساسية والعلاج المناعي، بالأشخاص المصابين بالضعف المناعي والحساسية، وكبار السن والأطفال والسيدات الحوامل، بالابتعاد عن أي شخص مصاب بالإنفلونزا، حيث أنهم أكثر تعرضًا للفيروس، نظرًا لضعف مناعتهم.

إجراءات دولية
أعلنت الولايات المتحدة يوم الجمعة أنها ستبدأ فحص المسافرين في ثلاثة مطارات رئيسية تصل على متن رحلات من ووهان، كما بدأ ما لا يقل عن ستة دول آسيوية في فحص المسافرين القادمين على شركات طيران من وسط الصين، وتشمل القائمة تايلاند واليابان اللتان أبلغتا عن حالات إصابة بالمرض لدى أشخاص أتوا من ووهان، إذا يصبح السفر مكثفًا غير عادي في الوقت الحالي؛ حيث يقوم الناس برحلات من وإلى الصين للاحتفال بالسنة القمرية الجديدة.

وفي نفس السياق، كثفت السلطات في إندونسيا إجراءات فحص الركاب في جميع نقاط الدخول لمواجهة التفشي، كما تفحص الفلبين كل الركاب في المواني والمطارات، وذكرت السلطات في ماليزيا وسنغافورة وكوريا الجنوبية أيضًا أنها تفحص الركاب القادمين من ووهان.

تأهب في مصر
على جانب آخر، قررت وزارة الصحة   رفع درجة الاستعداد القصوى بجميع أقسام الحجر الصحي بمنافذ الدخول المختلفة للبلاد الجوية والبحرية والبرية، بعد تحذيرات منظمة الصحة العالمية للمستشفيات في جميع أنحاء العالم لأخذ احتياطاتها الوقائية من انتشار عدوى خطيرة بسبب ذلك.


ذعر فى العالم بسبب فيروس كورونا


ذعر فى العالم بسبب فيروس كورونا


ذعر فى العالم بسبب فيروس كورونا


ذعر فى العالم بسبب فيروس كورونا


ذعر فى العالم بسبب فيروس كورونا



ذعر فى العالم بسبب فيروس كورونا


مادة إعلانية

[x]