منتج فيلم "صوت من الطرقات" يتهم وزارة الآثار بتعطيل عرضه في المتحف المصري

27-7-2012 | 15:12

 

سيد محمود حسن

اتهم منتج الفيلم " صوت من الطرقات " وزارة الآثار بتعطيل عرضه في المتحف المصري على الرغم من قيمة الفيلم في الترويج لهذا الصرح الثقافي العظيم.


وقال مصطفى يوسف إن الفيلم كان من المقرر عرضه اليوم في المتحف المصري في التاسعة مساء لكن تعنتا بيروقراطيا غير مفهوم ،حال دون ذلك.

وأشار إلى أن لفيلم سيعرض كما هو مقرر له غدا السبت 28 يوليو في مركز سيماتيك بالدور الخامس في19 أ شارع عدلي، وسط البلد، و يوم الأحد 29 يوليو في درب 1718 بمدينة الفخارين، مصر القديمة.

"صوت من الطرقات" فيلم تجريبي قصير يتعامل مع فكرة التاريخ و علم المتاحف من خلال المتحف المصري الذي هو أحد أعرق المتاحف و أكثرها زخماً. وهو إنتاج مصري-دنماركي مشترك ويرى صناع الفيلم أن فكرة عرضه في المتحف المصري كانت ضرورية لاعتبار أنه العنصر الرئيسي في الفيلم، و لهذا تم التواصل عبر سفارة الدنمارك مع إدارة المتحف ووزارة الدولة لشئون الآثار.

وأكد كافة المسئولين طوال الأسبوعين الماضيين عدم وجود أية مشاكل أو معضلات في عرض الفيلم داخل حديقة المتحف، و لم يأت أيهم على ذكر أية مصاريف أو رسوم. كل المطلوب، طبقاً لما وعدوه هو الإنتهاء من الأوراق اللازمة و "توقيع" الوزير "

وحسب المنتج المنفذ بالفعل تم الإنتهاء من كل الأوراق و لكن فريق العمل فوجىء قبل العرض بيوم، أي أول من أمس باتصال تلقته المسئولة الثقافية بسفارة الدنمارك تم إبلاغها فيه عبر المسئول عن الاحتفالات و التصوير بوزارة الدولة لشئون الآثار أن الوزير وافق على العرض بشرط دفع كافة الرسوم البالغ ثمنها 15 ألف جنيه بالإضافة إلى 7 آلاف مقسمة بين رسوم كهرباء وأمن وخلافه.

واتهم يوسف وزارة الآثار بعرقلة عرض الفيلم والتعامل مع الفن المستقل بإعتباره مصدراً للإسترزاق. في حين قدمت سفارة الدنمارك دعما غير محدود للفيلم وطلبوا عرضه في مراكز ثقافية متعددة، بينما المتحف المصري ووزارة الدولة لشئون الآثار طلبت مننا دفع رسوم "حفلة" على حد تعبيرهم، دون حتى أن يسألوا عن محتوى الفيلم.