رقصة "صانعي البراميل" ... احتفال في قرية بولاية بافاريا كل 7 أعوام

20-1-2020 | 11:05

احتفال بولاية بافاريا

 

الألمانية

إنه تقليد غريب بشكل خاص في جنوب ألمانيا يأتي مرة واحدة فقط كل سبع سنوات، حيث تقام رقصة " صانعو البراميل "، المعروفة محليا باسم شايفلر تانز، في قرية مورناو بولاية بافاريا في كل عطلة أسبوعية خلال الفترة بين عيد الغطاس وبين يوم ثلاثاء المرافع (الثلاثاء البدين) الذي يسبق أربعاء الرماد في المسيحية .


إذا كنت ترغب في مشاهدة دائرة من الراقصين البافاريين الذين يرتدون ملابس تقليدية وهم يتمايلون على أنغام موسيقى أوم-باه الألمانية مجانا، فهذا هو العام الذي يمكن فيه ذلك.

وفي الفترة من 6 يناير (عيد الغطاس) إلى 25 فبراير (ثلاثاء المرافع)، يرتدي الراقصون، ومن التقليدي أن يكونوا من فئة صانعي البراميل (كوبرز)، سترات حمراء وقبعات خضراء للرقص على موسيقى فرقة نحاسية.

ويعود تاريخ الطقس التقليدي في مورناو إلى أكثر من 160 عاما، حيث بدأ الاحتفال به في عام 1859، وفقا لمكتب السياحة بالقرية في بافاريا العليا.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]