محمد صفوت يعيد ذكريات إنجاز «الشافعي» في «أستراليا المفتوحة للتنس» | صور

19-1-2020 | 17:11

محمد صفوت

 

أحمد ناجي

في إنجاز تاريخي غاب قرابة نصف القرن وبالتحديد منذ 42 عامًا، تحقق لأول مرة على يد محمد صفوت لاعب التنس المصري المُصنف رقم 172 عالميًا في التأهل إلى الدور الرئيسي من بطولة أستراليا المفتوحة للتنس ، أولى بطولات الجراند سلام.

وبات «صفوت» صاحب الـ 29 عامًا، أول لاعب مصري يتأهل للأدوار الرئيسية من بطولة أستراليا المفتوحة للتنس ، بعدما تأهل إسماعيل الشافعي رئيس الاتحاد المصري للتنس الحالي لتلك المرحلة عام 1978.

جاء ذلك بعد تغلبه أمس السبت على نظيره الروسي يفجيني دونسكي، المُصنف رقم 106 عالميًا، بمجموعتين مقابل لا شيء (7 - 5) و(6 - 4) في مباراة الدور الثالث التي امتدت لساعة ونصف الساعة، ليحقق انتصاره الثالث على التوالي في التصفيات.


وعبر «صفوت» عن سعادته، قائلًا: « أنا سعيد وفخور بما حققته والتأهل للدور الرئيسي في أستراليا كأول مصري منذ 42 عاما ومعادلة إنجاز إسماعيل الشافعي ، ولا أجد الكلمات التي أعبر بها عما أشعر به في الوقت الحالي».

واستهل «صفوت» مشواره في التصفيات بالفوز على نظيره الهندي «ناجال» قبل الفوز على نظيره الفرنسي «مولر»، ثم اللاعب الروسي «دونسكي» دون خسارة مجموعة واحدة خلال الثلاث مباريات.

ومن المقرر أن يلعب «صفوت» - المصنف الأول في العالم العربي - ضد الفرنسي جريجور بارير «المصنف 84 عالميًا» في مباراته القادمة.

يشار إلى أن اللاعب المصري محمد صفوت تأهل إلى دورة الألعاب الأوليمبية «طوكيو 2020»، بعدما توّج بالميدالية الذهبية فئة الفردي بدوري الألعاب الأفريقية الأخيرة التي استضافتها المغرب.

وفرض «صفوت» اسمه على الساحة الرياضية خلال الفترة الماضية، وتحديدًا موسم 2019 الناجح، بعدما تمكن من التأهل للمشاركة في دورة الألعاب الأوليمبية «طوكيو 2020»، ليصبح أول لاعب مصري يظهر في منافسات اللعبة بالأوليمبياد.


ويجري اتحاد التنس المصري تنسيقًا كاملًا مع «صفوت» لمتابعة برنامج الإعداد، بعدما إُبرم عقد الرعاية الخاص للمصنف رقم 172 على العالم، والذي يستمر حتى نهاية أوليمبياد طوكيو 2020، الذي قام به نادي وادي دجلة للاعب بعد إحرازه ذهبية دورة الألعاب الإفريقية للمغرب، وتأهله إلى دورة الألعاب الأوليمبية.

إسماعيل الشافعي

يعد إسماعيل الشافعي أول مصري فتح بوابة الاحتراف أمام اللاعبين العرب، بدأ مسيرته الاحترافية في ستينيات القرن الماضي، حيث انطلق وتألق بشدة في «السبعينات»، إذ يعد الوحيد الذي تواجد في قائمة ترتيب أفضل 40 لاعبا عالميا.

اشتهر «الشافعي» بلعب التنس الزوجي وإجادته له، وحقق عدة ألقاب، حيث كان أفضل ترتيب في مسيرته هو المركز السادس والثلاثون عالميًا، وبلغه في عام 1975.

اعتزل المصري المخضرم ممارسة اللعبة في عام 1983، وتولى فيما بعد رئاسة الاتحاد المصري للتنس مرتين.


مادة إعلانية

[x]