قيادي بإحدى الميليشيات المدعومة من تركيا في سوريا يؤكد التوجه لليبيا: سنقدم أرواحنا فداء "للخلافة العثمانية"

19-1-2020 | 12:55

الميليشيات المدعومة من تركيا في سوريا - أرشيفية

 

بوابة الأهرام

أثار تصريح قيادي في ما يُسمى "الجيش الوطني السوري" المدعوم من أنقرة استياء بين العديد من الناشطين السوريين، بعد اعتباره أن تلك الفصائل ستقدم أرواحها فداء "للخلافة العثمانية"، وإقراره علناً إرسال مقاتلين سوريين إلى العاصمة الليبية طرابلس من أجل دعم حكومة الوفاق برئاسة فايز السرّاج، وذلك بعد تداول وسائل إعلامية عدة فيديوهات وتقاريرتؤكد وصول مرتزقة إلى ليبيا، كان آخرها الفيديو الذي صوّر داخل طائرة متجهة إلى ليبيا.


وقال أحمد كرمو الشهابي، القيادي في "الجيش الوطني السوري" المدعوم من أنقرة، في مقابلةٍ طويلة مع قناة Akit tv التركية والمؤيدة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان إننا "مستعدون للذهاب إلى الجهاد في أي مكان، لن نتوقف". وأضاف رداً على سؤال مقدّم البرنامج "هل سترسلون مقاتلين إلى ليبيا؟: "إن شاء الله، وحين نتخلص من ظلم الأسد، سنتوجه لمحاربة الظلم أينما وجد، سنكون سبّاقين في محاربته، وكما سنتخلص من قمع الأسد، سنخلّص أخوتنا في تركستان من القمع" -حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

مادة إعلانية

[x]