كرديات حاربن داعش: المعركة ضد التنظيم مازالت مستمرة

18-1-2020 | 21:29

تنظيم داعش الإرهابي

 

راندا رضا

أجرى الإعلامي نشأت الديهي، جولة بسجن داعش في شمال سوريا، وقام بإجراء حوار مع نماذج من قوات حماية المرأة بقوات سوريا الديمقراطية من الكرديات.


وقالت جيانه، خلال حوارها مع الإعلامي نشأت الديهي ، مقدم برنامج "بالورقة والقلم"، والمذاع عبر فضائية "ten"، اليوم السبت، إنها شاركت في الحرب على داعش منذ 3 سنوات، مشيرة إلى أنهن هاجمن قوات داعش وقمن بتحرير عدد من المدن، موضحة أن أفراد داعش "أوساخ" قتلوا السيدات وقطع رؤوس المدنيين بالسكين، وكانوا يقبضوا على البنات في سنجار ويبيعوهن من أجل المال، معقبة: "نحن عانينا كثيرًا من أجل تحرير الفتيات المساكين".

بينما قالت أفرين، إن تنظيم داعش كانوا يهجمون على المدن ويسرقونها ويجبرون النساء على ارتداء عبايات ولا يخرجن من منازلهن ويجبروهن على الزواج، مشددة على أن المعركة ضد داعش ما زالت مستمرة طالما أنه مازال هناك داعشي واحد موجود، فالأكراد معروفون بإرادتهم وإصرارهم على القضاء على داعش.


وقالت أخرى، إنها كانت تحمل أسلحة ثقيلة لمحاربة داعش بها؛ لكون التنظيم كان ينهب البيوت ويبيع النساء ووضع أيديهم عليهم، ويتزوجهن إجباريًا وكان الداعشي يضع يده على رأس النساء في المنازل ويقول الله أكبر وبذلك تصبح زوجته.

وقالت زوزان، انها كانت تستخدم سلاح قناص في الحرب على داعش، وقامت بقنص عدد من أفراد التنظيم داعش، معقبة: "نحن لا نتحمل ما كان يقوم به التنظيم بحق النساء"، مشددين على أن الشهداء لا يموتوا وهم قادتهم.

مادة إعلانية

[x]