لماذا تمثل إقامة "أمم إفريقيا" في يناير 2021 "كارثة" لليفربول وتعثر كلوب؟

18-1-2020 | 07:53

كلوب وصلاح

 

كريم السعدني

انتقد يورجن كلوب المدير الفني الألماني لفريق ليفربول قرار الاتحاد الإفريقي "الكاف" بإقامة بطولة كأس الأمم الإفريقية في الشتاء، التي ستقام في الكاميرون .


وكان من المفترض أن تُقام تلك البطولة في صيف 2021، قبل أن يعلن الاتحاد الكاميرون ي قبل يومين أنها ستقام بدلًا من ذلك في يناير.

وتمثل إقامة البطولة في هذا التوقيت أزمة كبيرة لفريق ليفربول ، لاسيما وأنه سيعاني غياب عناصر مؤثرة في الفريق الذي يتصدر الدوري الإنجليزي وبطل أوروبا؛ حيث سيغيب عن ليفربول ، في ذلك التوقيت، نظرًا لمشاركتهم المرتقبة مع منتخباتهم كل من محمد صلاح و ساديو ماني و نابي كيتا .

وقال خلال تصريحات لموقع ليفربول ايكو: "لا يمكنني أن أحترم كأس الأمم الأفريقية أكثر مما أفعل لأنني كنت أحبها وشاهدتها كثيرًا .. إقامة البطولة في منتصف الموسم مشكلة كبيرة .. المشكلة أن الفيفا كان سيلعب بطولة في صيف 2021 بعد أسبوع أو أكثر من بداية كأس الأمم وذكرت ذلك سابقا".

وأضاف: لن نبيع صلاح أو ماني أو نابي كيتا لأنهم لن يتواجدوا معنا في يناير بالطبع لا ، لكن إذا فكرت في شراء لاعب إفريقي فأنت بحاجة للتفكير في أنه لن يكون متاحا بعد ذلك في هذه الفترة .

وتابع: هذه كارثة لو قررنا أن لاعبا لدينا لن يشارك فسيتم إيقافه و المدهش أن النادي الذي يدفع راتب اللاعب لا يمكنه أن يقرر مثل تلك الأمور .

واختتم بالقول: إن أصيب و قلنا إنه لا يمكنه اللعب فاللوائح تقضي بضرورة سفره إلى إفريقيا من أجل الكشف عليه .. على الفيفا أن يتدخل حتى لا يكون متورطا في الأمر " ..

مادة إعلانية

[x]