ارتفاع عدد مشروعات الإسكان الجديدة في أمريكا خلال الشهر الماضي

17-1-2020 | 21:19

عقارات أمريكا

 

الألمانية

أظهرت بيانات اقتصادية نشرت، اليوم الجمعة، ارتفاع عدد مشروعات الإسكان الجديدة التي بدأ العمل فيها ب الولايات المتحدة خلال الشهر الماضي إلى أعلى مستوى له منذ 13 عاما، ليعطي سوق الإسكان الأمريكية قوة دفع في بداية العام الجديد، مع استمرار أسعار الفائدة المنخفضة ونمو الوظائف وتفاؤل المشترين وشركات التشييد.


وبحسب بيانات وزارة التجارة الأمريكية الصادرة اليوم فقد ارتفع عدد المشروعات السكنية التي بدأ العمل فيها خلال الشهر الماضي بنسبة 16.9% إلى ما يعادل 1.61مليون وحدة سنويا، مقابل ما يعادل 1.375مليون وحدة سنويا في الشهر السابق وفقا للبيانات المعدلة.

وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء إلى أن هذه الزيادة هي الأكبر منذ ثلاث سنوات وتتجاوز كل تقديرات المحللين الذين استطلعت رأيهم، في الوقت نفسه تراجع عدد تراخيص البناء التي صدرت في الشهر الماضي، والذي يعتبر مؤشرا على نشاط التشييد في المستقبل بنسبة 3.9% إلى ما يعادل 1.42مليون وحدة سنويا.

وارتفعت أسعار أسهم شركات تشييد المساكن في بداية تعاملات بورصة نيويورك للأوراق المالية، حيث وصل المؤشر المجمع لهذا القطاع إلى أعلى مستوى له منذ أغسطس 2005.

وذكرت بلومبرج أن هذه البيانات تشير إلى أن قطاع تشييد المساكن ساهم في نمو الاقتصاد الأمريكي خلال الربع الأخير من العام الماضي بعد مساهمته في نمو الاقتصاد خلال الربع الثالث من العام لأول مرة منذ نهاية 2017.

ورغم أن هذه الزيادة قد لا تستمر عند المستويات الحالية، فإن الطلب على المساكن يزداد مدفوعا بأسعار الفائدة التي انخفضت إلى أقل مستوياتها منذ نحو ثلاث سنوات، واستمرار الأداء القوي لسوق الوظائف وتحسن الأجور مما يؤدي إلى زيادة الأموال المتاحة لدى المشترين المحتملين للمساكن.

وبحسب بيانات وزارة التجارة فقد ارتفع عدد مشروعات المساكن ذات الوحدة الواحدة بنسبة 11.2% ليصل إلى أعلى مستوى له منذ منتصف 2007، في حين تراجعت تراخيص بناء هذا النوع من المشروعات بنسبة 0.5% خلال الشهر الماضي.

وارتفع عدد مشروعات المساكن متعددة الوحدات الجديدة خلال الشهر الماضي بنسبة 29.8% ليصل إلى أعلى مستوى له منذ 1986

مادة إعلانية

[x]