لافروف يدعو لخفض التصعيد بين طهران وواشنطن بعد حادث إسقاط الطائرة الأوكرانية

17-1-2020 | 20:23

وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف

 

ا ف ب

دعا وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، اليوم الجمعة، إلى "خفض التصعيد" بين إيران والولايات المتحدة بعدما أسقط الجيش الإيراني خطأ طائرة ركّاب أوكرانية.


وقال لافروف "تشكّل مأساة طائرة الخطوط الأوكرانية (الدولية) إنذارا جديًا ومؤشرا لبدء العمل على خفض التصعيد بدلا من التهديدات الدائمة" في المنطقة.

وأضاف أن "زيادة التوتّر بين إيران والولايات المتحدة لن تساعد على تسوية أي أزمة في المنطقة، لأن مستوى التوتر سيزداد".

وبدت إيران تسير باتّجاه الدخول في نزاع في وقت سابق هذا الشهر بعدما قتلت الولايات المتحدة القيادي بالحرس الثوري الجنرال قاسم سليماني بضربة من طائرة مسيّرة في بغداد، ما دفع طهران لإطلاق صواريخ استهدفت قاعدتين عسكريتين في العراق يتمركز فيهما جنود أمريكيون.

وأسقطت إيران لاحقًا عن طريق الخطأ طائرة ركاب أوكرانية بينما كانت الجمهورية الإسلامية في حالة تأهّب عقب استهداف القاعدتين، وأسفر إسقاط الطائرة الأوكرانية عن مقتل 176 شخصًا، معظمهم كنديون وإيرانيون.

وأقرّت طهران بعد أيام على الكارثة بأن المأساة نجمت عن خطأ بشري.

وبينما أكّد "لافروف" أنه لا يرغب في "البحث عن أعذار لأي جهة"، إلا أنه انتقد واشنطن لقتلها سليماني.

وقال إن إيران كانت تتوقع ضربة أمريكية، موضحا أنه كانت هناك "حالة من التوتر في أوضاع كهذه".

وتابع في هذا السياق "هناك معلومات تفيد أنه بعد هذا الهجوم، كان الإيرانيون ينتظرون ضربة أخرى من الولايات المتحدة، إلا أنهم لم يعرفوا كيف ستكون. لكن كان هناك ست طائرات (إف-35) على الأقل تحلق في المجال الجوي مباشرة على حدود إيران".

واعتبر "لافروف" أن هذه العملية الأمريكية "غير المسبوقة" "قوّضت وشككت في جميع معايير القانون الدولي التي يمكن تصورها".

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]