صراع الهبوط يخطف الأنظار عن قمة ليفربول ومانشستر يونايتد بالدوري الإنجليزي

17-1-2020 | 09:20

ليفربول

 

الألمانية

في الحالات العادية، يجتذب أي لقاء بين ليفربول و مانشستر يونايتد الانتباه في أي مرحلة من مراحل الدوري الإنجليزي لكرة القدم.


لكن في الوقت الذي يستعد فيه الفريقان للمباراة التي تقام على ملعب "أنفيلد" بعد غد الأحد، يتصدر ليفربول جدول الترتيب بفارق 27 نقطة عن مانشستر يونايتد صاحب المركز الخامس.

ويتمسك فريق المدرب النرويجي أولي جونار سولشاير بالأمل في المباراة، خاصة أن النقطتين الوحيدتين اللتين خسرهما ليفربول خلال الموسم الحالى، كانتا أمام مانشستر يونايتد .

وسيكون فريق المدرب الألماني يورجن كلوب المرشح الاوفر للفوز والحفاظ على مسيرته المذهلة بالموسم الحالى، في الوقت الذي يستعد فيه الفريق لاستعادة بعض أوراقه الرابحة من اللاعبين المصابين، مثل البرازيلي فابينيو والكاميروني جويل ماتيب والكرواتي ديان لوفرين.

وقال كلوب: "يبدو أن جويل سيشارك في المباراة، و فابينيو سيعود بعد يوم ولست متأكدا من ذلك، وربما يمكن لديان أيضا المشاركة".

وتابع "هذا يعني الكثير ويساعدنا بشكل كبير بالطبع، لكننا سنرى كيف ستكون الأمور أنه أسبوع مهم للغاية".

وأضاف المدرب الألماني: "مباراة الأحد أمام يونايتد، نعلم جميعا ما يتوقعه الناس منا في ذلك اللقاء، ستكون مباراة كبيرة أيضا وسنحاول أن نكون مستعدين لذلك".

وبينما يبدو متوقعا حصد ليفربول النقاط الثلاث أمام يونايتد في ظل سعي الفريق الأحمر لاستعادة لقب الدوري الغائب عن خزائنه منذ عام 1990، فإن اهتماما كبيرا سيكون على الطرف الآخر من جدول الترتيب، حينما يلتقي نورويتش سيتي متذيل الترتيب مع بورنموث صاحب المركز قبل الأخير.

ويدخل نورويتش المباراة بعد خسارته صفر / 4 أمام مضيفه مانشستر يونايتد في المرحلة الماضية، ليبتعد خلف بورنموث بفارق ست نقاط.

وخسر بورنموث في تسع مباريات من أصل 11 خاضها ليتراجع للمراكز الثلاثة الأخيرة في الترتيب.

وقال دانييل فاركي مدرب نورويتش: "نعلم أن الخسارة في أولد ترافورد لا تحدد مصيرنا في الموسم، لذلك نحن لسنا في موقف صعب للغاية وسنواصل العمل".

وتابع: "نحن بالتأكيد في أسوأ وضع، لكننا ننافس ونلعب بشكل جيد في معظم المباريات، كما أننا نعاني من الإصابات ونحاول التحلي بالواقعية، عندما لا تكون في يومك فإن الفوز لن يأتي أبدا".

وأضاف فاركي "إنها فرصة لنا لإضافة بعض النقاط في رصيدنا، نأمل أن يعود بعض اللاعبين المصابين في اللقاء".

ويتعرض إيدي هاو مدرب بورنموث، لضغوط كبيرة بعد الأداء السيئ الذي يقدمه فريقه في الوقت الحالي.

وقال مدرب بورنموث: "أنت دائما تهتم بنجاح عملك، أو إذا كنت تقوم به بشكل جيد بما فيه الكفاية، والطريقة التي ستساعد بها فريقك في النهاية، وهذا شيء يجب علينا التفكير به".

وأوضح هاو: "نتيجة واحدة فقط لا تغير موسمك، لكن مجموع النتائج هو من يفعل ذلك، للأسف نحن في لحظات حرجة، ونحتاج إلى الخروج منها بأنفسنا".

وأضاف: "نحتاج لإعادة اكتشاف أنفسنا وإيماننا بفريقنا، بالنسبة لي، هذا هو الشيء الوحيد الذي نفتقده لأن لدينا لاعبين جيدين".

واختتم هاو تصريحاته قائلا: "لا أشكك في كفاءة لاعبي فريقي، لأنهم أثبتوا ذلك من قبل، وأكبر تحد بالنسبة لي هو إعادة اكتشاف الأمر".

ويتطلع واتفورد لاستكمال سلسلة النتائج الجيدة في الفترة الأخيرة، والتي أبعدت الفريق عن مراكز الهبوط، حينما يستضيف توتنهام.

ويستقبل مانشستر سيتي (صاحب المركز الثاني) فريق كريستال بالاس، فيما يخرج ليستر سيتي لملاقاة مضيفه بيرنلي، وتشيلسي صاحب المركز الرابع يحل ضيفا على نيوكاسل يونايتد.

وفي مباريات أخرى، يستضيف أرسنال فريق شيفيلد يونايتد، ويلعب ساوثهامبتون مع ضيفه وولفرهامبتون، وبرايتون مع ضيفه أستون فيلا وويستهام يونايتد مع ضيفه إيفرتون.
 

مادة إعلانية

[x]