سبعة قرارات مهمة من نقابة الأطباء على خلفية حادث طبيبات المنيا

16-1-2020 | 15:02

نقابة الأطباء

 

محمد علي

توجهت النقابة العامة للأطباء، بالتعازي لأسر ضحايا الحادث المأساوي، الذي تعرضت له طبيبات تكليف محافظة المنيا يوم الأربعاء ١٥ يناير، والذي أدى لوفاة طبيبتين وإصابة ١٢ طبيبة بينهن ثلاث حالات حرجة، أثناء توجههن للقاهرة لحضور تدريب مفاجئ.

وقالت النقابة في بيانها، إنه تم إخطارهن بالتدريب بشكل مفاجئ دون أي فسحة من الوقت لترتيب وسيلة سفر آمنة وبالمخالفة لكل قواعد المنطق وأصول إصدار القرارات الإدارية وعليه تقرر ما يلي:

أولا: التقدم ببلاغ للنائب العام والنيابة الإدارية لفتح تحقيق جنائي وإداري في الواقعة ضد كل من تسبب في إصدار أوامر إدارية متعسفة أو شارك في تهديد الأطباء مما عرض حياتهن للخطر.

ثانيا: إحالة الأطباء المسئولين عن إصدار الأوامر الإدارية المتعسفة للجنة التحقيق بالنقابة.

ثالثا: تطالب النقابة بأن يتم إقامة جميع الدورات التدريبية بالمحافظات، أما حالة ضرورة الانتقال لأي محافظة أخرى تقوم جهة العمل بتوفير سبل الانتقال الآمنة على أن يتم إخطار الأطباء بأي مأموريات عادية أو تدريبية بموعد يسبقها بأسبوعين على الأقل.

رابعا: ضرورة اتخاذ إجراءات احتساب الوفيات والإصابات "إصابة عمل"، مع تقديم أعلى مستوى من الرعاية الطبية للمصابين حتى وإن استدعى الأمر السفر للخارج.

خامسا: إعلان الحداد العام بنقابة الأطباء لمدة ثلاثة أيام، وإقامة تأبين للشهيدات بمدينة المنيا بالتنسيق مع نقابة أطباء المنيا ويحضره أعضاء مجلس النقابة العامة للأطباء ومجالس النقابات الفرعية.

سادسا: رفع دعوى مدنية ضد وزارة الصحة لمطالبتها بالتعويض المناسب لأهالي الشهداء وللمصابين.

سابعا: تقديم جميع سبل الدعم القانوني والنقابي لأهالي الشهداء وللمصابين.

[x]