داعشي تونسي: "لو رجع بيا الزمن مش هاجي سوريا"

16-1-2020 | 04:03

الإعلامي نشأت الديهي

 

سارة إمبابي

قال محمد عمار، داعش ي تونسي بسجون شمال سوريا، إنه عقب مجيئه من ألمانيا لسوريا كلفه تنظيم داعش بالعمل سائقا لسيارة الإسعاف لجمع المساعدات والأدوية للأطفال والعوائل، منوهًا إلى أنه تعرض لإصابة في قصف لقوات التحالف، وتم نقله للمستشفى، وبعد شفائه طلب منه التنظيم الرجوع لمستشفى طابقة لقيادة سيارة الإسعاف، وأعطوه بيتا بالحي السادس، وعاد للعمل على سيارة إسعاف لنقل الجرحى.


وأضاف "عمار"، خلال حواره مع الإعلامي نشأت الديهي، مقدم برنامج "بالورقة القلم"، والمذاع عبر فضائية "ten"، الأربعاء، أنه لم يكن عضوا بتنظيم داعش ، وإنما كان عضوا مساعدا فيها، مشيرًا إلى أنه متواجد بسجون داعش في سوريا منذ عامين.

وتابع، أنه عمل مع التنظيم لمدة 3 سنوات، ورغم عمله مع التنظيم، إلا أنه كان ينفق من أمواله الخاصة على نقل المساعدات، مؤكدًا أنه في بداية دخوله للتنظيم كانوا أُناسا طيبين، وبعد فترة تغيروا تمامًا وأصبح هناك غلظة لا تصدق في التعامل، معقبًا: "أن داعش أعطتنا الأمان وغدروا بي وهذا ضد الإسلام"، مشددًا على أن تنظيم داعش كان يقنن الزنا ويجعلوه على حسب هواهم.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]