بعد إعلان قبول النقض بقضية "علي أبو القاسم".. وزيرة الهجرة تثمن التعاون بين النائب العام والسلطات السعودية

15-1-2020 | 20:27

السفيرة نبيلة مكرم

 

محمد خيرالله

أعربت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، عن بالغ شكرها للسلطات السعودية ، والمحكمة العليا بالمملكة العربية السعودية ، لموافقتها اليوم على طلب النيابة العامة السعودية ، إعادة ملف القضية المحكوم فيها بالإعدام على المواطن المصري "علي أبو القاسم عبد الوارث مصطفى"، إلى المحكمة الجزئية لدراستها من جديد بمعرفة النيابة العامة السعودية .


وفي السياق ذاته، أثنت السفيرة نبيلة مكرم على جهود النائب العام المصري المستشار حمادة الصاوي، في قضية المواطن المصري علي أبو القاسم ، وتواصله الدائم مع نظيره السعودي للوقوف على تطورات القضية والدفع في اتجاه إعادة دراسة القضية وتعاونه المستمر مع وزارة الهجرة حول التنسيق ومتابعة ملفها، وجاء ذلك الاجتماع قبيل لقاء النائب العام نظيره السعودي خلال نوفمبر الماضي بالرياض، والذي استعرض فيه سُبل التعاون القضائي بين البلدين الشقيقين، وكذلك تفاصيل ما كشفت عنه تحقيقات النيابة العامة المصرية المرتبطة بواقعة ضبط المواطن المصري المذكور.

كما أشادت وزيرة الهجرة بمجهودات الدولة المصرية متمثلة في السفارة المصرية ب السعودية والتي تابعت باستمرار مجريات القضية، وكذلك النيابة العامة السعودية التي راعت كافة جوانب القضية وطلبات الجانب المصري خلال الفترة الماضية، ما أسفر عن إعادة النظر في القضية من جديد.

وأكدت الوزيرة أيضًا، كامل الاحترام للنظام القضائي السعودي والامتثال لأحكامه والثقة في عدالته واستقلاليته، مشيرة إلى استمرار وزارة الهجرة بالتعاون مع الجهات المعنية لدى البلدين في متابعة تطورات القضية.

مادة إعلانية

[x]