رسائل افتتاح "قاعدة برنيس" بحضور الرئيس السيسي وقادة دول عربية وأجنبية

15-1-2020 | 16:11

الرئيس السيسي خلال افتتاح "قاعدة برنيس"

 

مها سالم

"إن مصر التي تمد أياديها بالخير والسلام والمحبة لكل دول العالم، هي ذاتها التي ستدافع عن حقوقها ومكتسبات شعبها بكل ما أتاها الله من قوة، فمصر لم تكن في يوم من الأيام دولة معتدية أو مغتصبة لحقوق الآخرين أو طامعة في خيراتهم أو معوقة لتنمية أحد، والأنشطة التي تمت اليوم ما هي إلا عرض لبعض إمكانيات هذه القاعدة".


بهذه الرسالة الواضحة اختتمت القوات المسلحة الفاعلية الرئيسية للمناورة "قادر 2020"، على هامش افتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسى لأضخم قاعدة بحرية جوية بمصر، ضمن رسائل عديدة حملتها التدريبات العسكرية، وافتتاح قاعدة جوبحرية لأول مرة بمصربحضور رؤساء وزعماء دول عربية وأجنبية.

من جهته أكد العميد سمير راغب رئيس المؤسسة العربية للدراسات الإستراتيجية، علي أهمية رسائل إنشاء قاعدة وطنية تؤكد علي السيادة المصرية والإرادة السياسية التي ترفض إقامة أي قواعد أجنبية علي أراضينا، مشيدا بالموقع الجغرافي للقاعدة الجوبحرية بـ"برنيس" في أقصي الجنوب علي ساحل البحر الأحمر، حيث تقع علي لسان داخل البحر الأحمر، مما يجعلها نقطة إستراتيجية "مشرفة وحاكمة "علي الجزر المنتشرة في البحر الأحمر، وتطل علي جنوب البلاد وتؤمن البعد الاستراتيجي جنوب حدودنا بعد خط 22،  كما يمتد دورها شمالا حتي قاعدة سفاجا التي تبعد عنها 270 كيلو.

وأضاف راغب، أن ضمن افتتاحات اليوم تعى رسائل قوية بأن تلك القاعدة العسكرية، إضافة كبيرة للقوة البحرية والجوية، بهدف الحفاظ علي مقدراتنا الاقتصادية التي بدأ العمل على استكشافها في البحر الأحمر، عقب ترسيم الحدود مع المملكة العربية السعودية.

كما تعكس الكفاءة القتالية العالية، للمقاتل المصري، رسالة أخرى تجلت في ختام المناورة العسكرية "قادر 2020"، تمثلت فى القدرة الفائقة والدقيقة فى الأداء القتالى من خلال التنسيق الذى بدا بين مختلف الأسلحة الرئيسية وتوحيد المفاهيم العسكرية، إضافة إلي قدرة المقاتل على استيعاب تنوع الأسلحة الحديثة التي انضمت حديثا لجيشنا.

وأكد الخبير العسكري، أن مناورات اليوم، أظهرت قدرات القوات المصرية على استيعاب التنوع في مصادر السلاح،  حيث رأينا الطيار المصري يطير بطائرة روسية "ميج 29" بجوارها الطائرة الأمريكية "إف 16" المعدلة، ومعهما الرافال الفرنسية، جميعهم في تنسيق وتوحيد أهداف، وهو أمر يجب أن تفخر به قواتنا المسلحة.

وعن وجود زعماء عرب ودوليين، فى الافتتاحات، أكد راغب على أن ذلك يحمل رسالة قوية بأن مصر حجز الزاوية في الأمن القومى العربي ولجنوب المتوسط، ولذا حرص عدد من قادة الدول على حضور افتتاح القاعدة البحرية، إضافة إلي المناورة العسكرية الأكبر، والتي تعطي رسالة بأهمية الدور المصري التي تقوم بتأمين ليس فقط حدودها ولكن يمتد دورها إلي تثبيت أركان الأمن في المنطقة بأثرها التي تعد بوابة تجارية مهمة للجميع.






















مادة إعلانية

[x]