قضايا فكرية وثقافية عربية في مجلة "ذوات".. بمشاركة مصرية

14-1-2020 | 12:37

غلاف مجلة ذوات

 

يمرّ العالم العربي الإسلامي في الوقت الراهن، بمرحلة استثنائية ودقيقة، وصلت فيها الحروب والتطاحنات الداخلية مداها بسبب الصراعات الطائفية والمذهبية المستشرية، والتي شطرت العالم العربي الإسلامي إلى عدة أجزاء، وصارت الطائفية تنخر مجتمعاتنا، وأصبحت المنطقة قابلة للاشتعال أكثر، بخاصة مع التدخلات الخارجية، وبروز أطماع كبيرة لبعض المذاهب الدينية.

وللتقرب أكثر من إشكالية هذا الموضوع، خصصت مجلة "ذوات"، الثقافية العربية الإلكترونية الشهرية، الصادرة عن مؤسسة "مؤمنون بلا حدود للدراسات والأبحاث"، برئاسة تحرير الكاتبة المغربية سعيدة شريف ، ملف عددها الستين (60) لموضوع "التشيع في العالم العربي.. ظاهرة طائفية أم مشروع سياسي؟"، وحاولت الإجابة عن مجموعة من الأسئلة المهمة.

وجاء ملف العدد ، الذي أعده الباحث المغربي منتصر حمادة، لتسليط الضوء على الموضوع ومقاربته من خلال دراسات ومقالات مختلفة، حيث قدم له بمادة تحمل عنوان "المعضلة العربية في التفاعل مع استراتيجيات "تصدير التشيع"، ويتضمن الملف مساهمة تأطيرية نظرية للموضوع، اشتغل عليها الباحث التونسي ماهر القدارات، ومساهمة للباحث المغربي في علم الاجتماع والأنثروبولوجيا الثقافية، الدكتور عياد أبلال، ومساهمة للباحث الجزائري يحيى بوزيدي، ومساهمة رابعة للباحث التونسي عبد اللطيف حناشي، ثم ملخّصاً لمضامين المحور الخاص بواقع التشيع في المغرب، وهو المحور الذي صدر صيف 2018 في تقرير "حالة الدين والتديّن في المغرب 2015-2017"؛ أعده الإعلامي والكاتب المغربي عبد الرحمن الأشعاري.

أما حوار الملف، فهو مع الباحث بالخزانة الحسنية بالرباط، خالد زهري، الذي وجه الدعوة إلى خلق أجواء الحرية للبحث الديني بقواعد البحث العلمي، والنقاش الفكري. وإضافة إلى الملف، يتضمن العدد (60) من مجلة "ذوات" أبوابا أخرى، منها باب "رأي ذوات"، ويضم ثلاثة مقالات: "الشكل المثالي لعلاقة المثقف بالسلطة" للكاتب والباحث المصري الدكتور غيضان السيد علي، و"تداعيات انتشار التطرف الديني عبر شبكات التواصل الاجتماعي على المجتمعات العربية" للباحثة الجزائرية عمارة عمروس، و"المثقف والسلطة، علاقات القوة" للكاتب والباحث التونسي رضا الأبيض؛ ويشتمل باب " ثقافة وفنون" على مقالين: الأول للكاتبة المصرية الدكتورة هويدا صالح بعنوان: "الخطاب النّسوي واسترفاد التراث في ديوان "الشعر امرأة"، والثاني للكاتبة والأكاديمية العراقية الدكتورة نجود الربيعي، بعنوان: "تتساقط الغزلان كالذباب؛ قراءة لقصة الغزلان على ضوء النقد البيئي".
ويقدم باب "حوار ذوات"، لقاء مع الكاتب والروائي التونسي كمال الرياحي، المؤسس والمشرف على "بيت الرواية" بتونس. الحوار من إنجاز الكاتب التونسي ضو سليم. فيما يقدم "بورتريه ذوات" لهذا العدد، صورة عن المفكر المغربي الراحل محمد عابد الجابري، الذي يعد من المفكرين العرب الذين ساهموا في نقد التراث العربي وقراءته قراءة نقدية واعية بمتطلبات العصر الراهن؛ حيث استطاع في سلسلة نقد العقل العربي، القيام بتحليل للعقل العربي عبر دراسة المكونات والبنى الثقافية واللغوية التي بدأت من عصر التدوين، قبل الانتقال إلى دراسة العقل السياسي، ثم الأخلاقي، وهو مبتكر مصطلح "العقل المستقيل"؛ أي ذلك العقل الذي يبتعد عن النقاش في القضايا الحضارية الكبرى. البورتريه من إنجاز الكاتب والباحث المغربي عزيز العرباوي، إلى جانب أبواب أخرى متنوعة في العدد.

مادة إعلانية

[x]