صدور كتاب "مذكرات توماس راسل" بترجمة مصطفى عبيد

14-1-2020 | 09:11

غلاف كتاب "مذكرات توماس راسل"

 

عن دار الرواق للنشر، صدر كتاب "مذكرات توماس راسل " حكمدار القاهرة في الفترة من 1918 إلى 1946، بترجمة الكاتب مصطفى عبيد .

يقدم الكتاب شهادة أحد أهم رجال البوليس الإنجليزي في مصر وهو الضابط توماس راسل ، الذي خدم في الشرطة المصرية بدءا من سنة 1902 ثم عمل مفتشا للداخلية في عدة محافظات قبل أن يتولى منصب نائب حكمدار الإسكندرية ثم حكمدار القاهرة. وتتضمن الشهادة حكايات وأسرار المجتمع المصري في ذلك الوقت من خلال الجرائم المختلفة بدءا بالثأر ومرورا بتهريب والاتجار بالمخدرات وحتى جرائم الدعارة، والقمار. ويخصص المؤلف الذي توفي سنة 1956 فصلا كاملا عن القضايا السياسية والاغتيالات السياسية في ظل الاحتلال.
وقال مصطفى عبيد مترجم الكتاب إنه كان من الغريب أن تتجاهل مؤسسات الترجمة شهادة توماس راسل عند صدورها سنة 1949، وألا يتم ترجمتها إلى العربية على مدى سبعين عاما.
وأوضح أن الحصول على نسخة الكتاب واجه صعوبات عديدة بخاصة أنه لم تصدر للكتاب طبعة ثانية في بريطانيا وظل مجهولا لدى كثير من المعنيين بدراسات المجتمع المصري خلال النصف الأول من القرن العشرين.
يضم الكتاب عبر 376 صفحة من القطع المتوسط جوانب من طرائف اللصوص، مآسي الثأر، خبايا الدعارة، وصالات القمار، حيل التهريب، وأساطير قص الأثر، ورحلة المخدرات المصرية بدءا من الحشيش والكوكايين وحتى الأفيون والهيرويين في سرد سلس وممتع وجذاب يغوص في أعماق المجتمع ويعيد قراءة جوانبه المنسية.

المترجم مصطفى عبيد صحفي وأديب مصري صدرت له عدة كتب، منها: الفريق الشاذلي العسكري الأبيض، هوامش التاريخ، وروايات ليل المحروسة، نيتروجلسرين، والبصاص. والغلاف من تصميم الكاتب والفنان أحمد مراد .

مادة إعلانية

[x]