بيع الوهم في كبسولة.. احذر أدوية التخسيس بها سم قاتل!

13-1-2020 | 15:48

تأثير أدوية التخسيس

 

ميرفت عبد الرحمن

"هوس الرشاقة" حلم يراود الكثير من الأشخاص وبخاصة الفتيات الباحثات دائما عن القوام الممشوق، والمظهر الجذاب، وقد يلجأ الكثير إلى أدوية التخسيس أو الأعشاب مجهولة المصدر والمكونات، كحل سريع وسهل وبديل عن عمليات نحت القوام أوبالون المعدة وغيرها.

وظهرت في الفترة الأخيرة، صفحات كثيرة علي مواقع التواصل الاجتماعى، وأصبحت جروبات الرشاقة معرضًا للترويج لهذه الأدوية، والتى يزعم أصحابها أنها ستساعدك علي التخلص من الوزن الزائد خلال فترة قصيرة تستطيع أن تفقد عشرات الكيلوجرامات بدون حمية أو رياضة، مما شجع الكثيرين إلى اللجوء إليها دون العودة إلى الطبيب، الأمرالذي فتح أبوابا للثراء لباعة الأوهام الذين يسوقونها، ولكن ماذا يختبئ في الواقع وراء هذه الحبة الصغيرة التي تعد بالقضاء على كل الوزن الزائد بدون بذل أي جهد؟

معاناة الشباب
تقول سارة محمد: منذ طفولتى وأنا أعاني من سمنة شديدة ولكنها لم تكن تسبب لي أي مشاكل حتى التحاقي بالجامعة، فبدأت ألاحظ نظرات عطف وشفقة من زملائي، ولم أعد أستطيع مشاركتهم في أنشطتهم، وبالفعل قررت بدء الرجيم وقد جربت كل أنواع الحميات ولكن دون جدوى، فقررت الذهاب لأحد الأطباء، وقد قام الطبيب بقياس طولي ووزني وضغط دمي، ثم قدم لي كمية من الحبوب لكبح الشهية، وقال إن التأثير الجانبي الوحيد لها هو حدوث جفاف في الفم واضطراب للنوم، وقد بدا لي الأمر سهلا وأمنا لأنى استشرت طبيبا، ولكن بعد يومين من تناولى العلاج ظهرت لدى أعراض تشبه الحمى، ثقل في الرأس وتنميل في الأطراف، وسرعة خفقان القلب، وأصبحت أرى الأشياء بشكل مزدوج، وقامت والدتي باصطحابي لأقرب مستشفى وعند فحصى أكد الطبيب أنني لو تأخرت قليلا كنت أصبت بنوبة قلبية حادة نتيجة استخدام هذا الدواء .

أما طارق محمود 21 عاما: كنت أعانى من زيادة في الوزن، وأبحث عن حل سريع، وبالفعل رشح لى أحد اصدقائي نوع دواء مستورد من أدوية التخسيس، أقوم بشرائه من أحد جروبات البيع أونلاين، وبالفعل بدأت بتناوله واستطعت بالفعل إنقاص وزني حوالى 5 كيلوجرامات في أسبوع، وكنت أشعر بتعرق شديد وعصبية وارتفاع في درجة الحرارة، إلى أن أصبت بمغص شديد في الكلى، وأكد لى الطبيب أنه بسبب هذا العلاج، وبعد هذه التجربة من المستحيل أن استخدام أي دواء لخفض الوزن حتى لو كان بوصفة من طبيب، ولا أنصح أحدا باستخدام أدوية التنحيف، فصحتى أهم من أن أخسرها لخفض وزني .

سموم قاتلة
وتؤكد الدكتورة جيهان الدمرداش أخصائي تغذية علاجية وسمنة: من الصعب أن نضع حلم الرشاقة على عاتق الكبسولة السحرية للتخسيس فقط، فهذا كلام غير منطقى بالمرة لأن عملية إنقاص الوزن عبارة عن منظومة متكاملة يجب أن تكون تحت إشراف طبيب متخصص، فالشخص الذى يحلم بالرشاقة يجب أن يتبع نظاما غذائيا ويشرب كمية وفيرة من المياه، و يمارس نوعا من أنواع الرياضة الخفيفة تتناسب مع سنه وحجم جسمه وحالة قلبة الصحية، بالإضافة إلى بعض الجلسات التى تساعد على تفتيت الدهون، وفى النهاية يمكن الاستعانة ببعض الأعشاب والمشروبات الطبيعية التى تساعد على سد الشهية، وزيادة حرق الدهون، ولكن لا يوجد مجال للوعود التى تقول " خس بدون مجهود أو خس بدون رجيم" وعلى وزارة الصحة منعها من البث عبر محطات التليفزيون حتى لا ينخدع فيها البسطاء .

كما أكدت أن أدوية التنحيف تؤثر سلباً في عمل الكبد والكلى وهي من أهم أعضاء الجسم التي تعمل على تخليص الجسم من السموم، حيث تحفز هذه الأدوية الكلى لبذل جهد أكبر لتنقية الجسم وتخليصه من السموم ما يؤدي إلى الإصابة بفشل كلوي على المدى البعيد.

ولهذا تحذّر من استخدام أدوية التنحيف الكيميائية دون التأكد من صحة مصدرها لأنها تحتوى علي سموم قاتله، حيث يتم شراؤها من مصادرغير مصرح لها ببيع تلك الأدوية والتي تحتوي على مواد غير مصرح بها بوزارة الصحة .

التلاعب بكيمياء المخ
كما أكد الدكتور محمد السيد العبد رئيس لجنة الصيدليات بنقابة صيادلة مصر أنه قد يلجأ الكثير من مرضي السمنة لاستخدام أدوية التنحيف دون الاستفسار عن آثارها الجانبية أو حتى عن طريقة استخدامها والجرعة المسموح بها، ومعظم هذه الادوية تكون غير مسعرة أو مسجلة بوزارة الصحة، فنحن نعتبرها أدوية فاسدة وغير صالحة للاستخدام الآدمي بنسبة 100%، تؤدي للوفاة على المدى الطويل، كما يؤدي استخدامها إلي الانتحار والاكتئاب مع الوقت، بالإضافة إلى أنه لم يكتشف أي دواء للتخسيس والمريض جالس في منزله، ولكن لابد من نظام غذائي صحى وتمارين رياضية.

وتعتمد الآثار الجانبية لأدوية التخسيس على نوع الدواء والجرعة التي تتناولها، فمثلا الأدوية التي تحتوي على المنبهات يمكن أن تؤدي إلى الأرق وارتفاع ضغط الدم، وسرعة ضربات القلب، أوقد تصل للاعتماد بشكل كلي على الأدوية أو إدمانها والمعاناة من أعراض الانسحاب.

وهناك أنواع مختلفة من كبسولات التخسيس يعتمد النوع الأول منها في تركيبة علي التلاعب بكيمياء المخ وتعمل هذه الادوية على حدوث خلل في مادة ""السيروتونين" وهي إحدى الناقلات العصبية للمخ وتلعب هذه المادة دورا مهما في تنظيم مزاج الإنسان، وعندها يدخل المريض في حالة الاكتئاب الشديد أو قد تؤثر على صمامات القلب و تسبب السكتات الدماغية.

أما النوع الثاني منها فنشاطه يتمحورفي القناة الهضمية، وذلك عن طريق منع امتصاص الدهون أوتؤخر امتصاص النشويات والدهون، وهذا بخلاف الأعشاب الصينية مجهولة المصدر والمشروبات المنحفة، فتساهم هذه الأدوية والأعشاب في عدم امتصاص فيتامينات " أ، د، هـ" من الطعام الذى نتناوله بالرغم من حاجه الجسم الشديدة لهذه الفيتامينات، أما النوع الثالث فهو الشاي العشبي الذى يحتوي على مسهلات تسبب أمراضا بالمعدة وإذا استعملت بإسراف قد تؤدي إلى الآلام المزمنة والإمساك والإدمان والجفاف وكذلك إلى الوفاة.

ولكنى أنصح مرضي السمنة بالاعتماد علي بعض الكبسولات الآمنة كالشاى الأخضر أو حبوب القهوة الخضراء، فلهما تأثير كبيرعلى حرق الدهون بالجسم، لاحتوائهم على نسبة عالية من مضادات الأكسدة والكافيين، وتساعد هذه الكبسولات علي حماية الجسم من الإجهاد ولا توجد لها أى آثار جانبية لأنهما مصنعان من مواد طبيعية تماماً.

وأخيرا ينصح العبد، بأنه يجب علينا أن ننتبه لأن الحصول على وزن مثالي وجسم رشيق هو هدف يستحق السعي إليه، ولكن بدون استخدام ما يضر بصحتنا، لذلك فلتتبع أحد الأنظمة الغذائية المناسبة لجسمك وصحتك تحت إشراف طبي، ونحافظ على ممارسة الرياضة، فاستغراق وقت أطول للحصول على نتائج جيدة أفضل كثيرا من استخدام هذه الحبوب والعقاقير للحصول على نتائج أسرع قد تضر بصحتك وتعرضك لمخاطر أنت في غنى عنها، ويجب علينا اتباع سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم حين قال : " ما ملأ ابن آدم وعاء شراً من بطنه، بحسب ابن آدم لقيمات يقمن صلبه، فإن كان لابد فاعلا فثلث لطعامه وثلث لشرابه وثلث لنفسه"، ويجب أن يخبر المريض طبيبه قبل البدء في استخدام أدوية التخسيس إذا كان يتناول أي أدوية أخرى فقد تتفاعل أدوية "ضغط الدم، الأنسولين، مضادات الاكتئاب ،المضادات الحيوية" بشكل سلبي مع كبسولات التخسيس.

* نقلًا عن مجلة الشباب

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]