وزير المالية: نعمل على إلغاء ضريبة القيمة المضافة على مدخلات إنتاج الورق

13-1-2020 | 14:14

الدكتور محمد معيط وزير المالية

 

غادة أبو طالب

أعلن الدكتور محمد معيط، وزير المالية ، أن الحكومة ستتقدم بمشروع قانون لتعديل قانون الضريبة على القيمة المضافة يتضمن إلغاء الضريبة على القيمة المضافة التى يتم فرضها على المواد الخام ومُدخلات الإنتاج التى يتم استيرادها من الخارج لتحسين جودة الورق محلى الصنع وتدخل فى صناعته (عجينة الورق المستورد).

جاء ذلك استجابة لمطالب صناع الورق التى عرضوها خلال اجتماع لجنة الصناعة بمجلس النواب اليوم الإثنين، لمناقشة المشكلات التى تواجه صناعة الورق كصناعة إستراتيجية لطباعة الكتاب المدرسى المُستخدم فى العملية التعليمية وما تتعرض له من أزمات فيما يخص ارتفاع أسعار الطاقة خاصة الغاز الطبيعى والضرائب والجمارك وغزو الأوراق المستوردة غير المطابقة للمواصفات للسوق المحلية.

كما طالب صناع الورق، خلال اجتماع لجنة الصناعة بالبرلمان، برئاسة المهندس محمد فرج عامر، رئيس اللجنة، بضرورة فرض رسم وقاية على الأوراق المستوردة لحماية المنتج المحلى.

وأكد الدكتور محمد معيط، أن مسألة فرض رسوم وقاية على أى منتج مستورد أمر يعود إلى وزارة التجارة والصناعة، إلا أنه أعلن فى الوقت ذاته أنه سيتم فرض ضريبة قيمة مضافة على الورق المستورد، كما وعد بإعادة النظر فى القيمة الجمركية التى يتم فرضها على الأوراق المستوردة لإحداث التوازن بين المستورد والسوق المحلية.

من ناحيتهن قال رئيس غرفة صناعة الورق باتحاد الصناعات المصرية، إن معظم مشكلات صناعة الورق تتعلق بأسعار الغاز و ضريبة القيمة المضافة ، مشيرًا إلى أن تكلفة صناعة طن الورق فى مصر أغلى من المستورد بنحو 2000 جنيه، قائلاً: "لو كانت هناك نية لمضاعفة الصادرات خلال الـ5 سنوات القادمة فيجب خفض أسعار الطاقة، وعلى لجنة الصناعة بمجلس النواب أن تتبنى هذا الأمر لتعزيز القدرة التنافسية للصناعة المحلية".

وفى هذا السياق، قال معيط  إن الحكومة متفهمة تماما عملية تكلفة المنتج والتنافسية وكل ما يساهم فى تطوير الصناعة المصرية وتمكينها من المنافسة والتصدير، مضيفا: "كان هناك عجز فى الطاقة فى مرحلة معينة، والدولة أنفقت ما يزيد على 600 مليار جنيه استثمارات ضخمة لضمان وجود الكهرباء، نتج عن هذه الاستثمارات كمية كبيرة تكفى الأجيال القادمة والتصدير، ونفس الوضع فى الغاز الطبيعى".

مادة إعلانية

[x]