نميرة نجم: موقف موحد لإفريقيا للحصول على حق الفيتو ومقعد دائم بمجلس الأمن

12-1-2020 | 17:07

نميرة نجم

 

سمر نصر

انعقد في العاصمة السنغالية دكار ، اليوم الأحد، اجتماع وزراء الخارجية الأفارقة الثامن للجنة الاتحاد الإفريقي للعاشرة C -10، والذي يهدف إلى إصلاح مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

بدأت الجلسة الافتتاحية، بكلمة أمادوا با وزير خارجية السنغال، ونبيلة تونيس وزيرة خارجية سيراليون، وأكدا كلاهما على أهمية الموقف الإفريقي الموحد، وأهمية مناقشة الخبراء للمعوقات التى تعترى الدفع بالموقف الموحد لإفريقيا تجاه إصلاح مجلس الأمن بالأمم المتحدة.

وصرحت السفيرة الدكتورة نميرة نجم، المستشار القانوني للاتحاد الإفريقي، بأن اجتماع اليوم وغدا يعقدان على مستوى الخبراء بمشاركة المندوبين الدائمين للدول من أديس أبابا ونيويورك.

وأشارت إلى أن المناقشات ركزت على أهمية اتخاذ موقف موحد للدول الإفريقية، وضرورة مناقشة التحديات ليس فقط مع الشركاء فى المناقشات الخاصة بالإصلاح وتوسيع مجلس الأمن، ولكن أيضا ضمان التزام كافة الدول الإفريقية بالموقف الموحد خلال عملية التفاوض.

وأضافت السفيرة، أن الاجتماع أكد أهمية مناقشة كافة الموضوعات المتعلقة بعملية إصلاح الأمم المتحدة، لأنه هام للغاية لإفريقيا فى ضوء الإجحاف التاريخي للقارة الإفريقية بعدم شغرها مقعد دائم داخل مجلس الأمن بالأمم المتحدة يتناسب مع حجم القارة، وكذلكً أحقية دول القارة بتمتع بحق الفيتو بالإضافة إلي أحقية إفريقيا في اختيار ممثليها في مجلس الأمن بالأمم المتحدة.

ورأس الاجتماع على مستوى الخبراء السفير ماميه بابا سيسيه، والسفير الحسن كارامه كونديه مديرو عموم وزاراتي الخارجية لسيراليون والسنغال.

وتختم الاجتماعات غدا بمشاركة وزراء خارجية وممثلين الدول العشر الأفارقة وهي السنغال، والجزائر، وليبيا، وجمهورية الكونجو، كينيا، وأوغندا، وناميبيا، وزامبيا، وسيراليون، وغينيا الاستوائية، لمناقشة التطورات في عملية إصلاح مجلس الأمن بالأمم المتحدة وتفاصيل الموقف الإفريقي الموحد المعروف باسم توافق "أوزولويني " الذي يؤكد أحقية إفريقيا في الحصول علي مقاعد دائمة في مجلس الأمن بالأمم المتحدة.

ويأتي هذا الاجتماع تمهيدا للقمة الإفريقية المقرر عقدها في فبراير المقبل وفي إطار التحضيرات للدوردة القادمة للمفاوضات في إطار الأمم المتحدة.

الأكثر قراءة

[x]