مصطفى الفقي يستقبل وفدا من الشباب الإفريقي المشارك في الأكاديمية الوطنية للتأهيل

12-1-2020 | 16:05

الدكتور مصطفى الفقي

 

الإسكندرية - محمد عبد الغني

قال الدكتور مصطفى الفقي، مدير مكتبة الإسكندرية ، إن الدولة المصرية تحرص على العودة إلى قلب القارة الإفريقية باعتبارها الشقيقة الكبرى لكل الدول الإفريقية.


جاء ذلك خلال استقبال مكتبة الإسكندرية ، اليوم الأحد، لوفد من الشباب الأفارقة المشاركين، في الدفعة الثالثة ب الأكاديمية الوطنية لتأهيل الشباب ، وذلك خلال زيارتهم للمعالم الثقافية والأثرية بمدينة الإسكندرية.

وأضاف الفقي، أن منتدى الشباب الإفريقي الذي أقيم في أسوان هو أحد الخطوات المهمة التي اتخذتها مصر لخلق حالة من الحوار والتبادل الثقافي بين الشباب الإفريقي".

وأوضح "الفقي" أن إعداد الكوادر الشبابية الإفريقية من خلال الأكاديمية الوطنية لتأهيل القيادات الشابة، أمر مهم للغاية ويسهم في التقارب والتحاور بين هؤلاء الشباب، وهو الدور الذي تطلع إليه مصر دائما.

بدورهم عبر الشباب المشارك عن سعادتهم البالغة لزيارتهم ل مكتبة الإسكندرية باعتبارها الصرح الثقافي الأهم في إفريقيا، لافتين إلى أن البرامج التدريبية التي يحصلون عليها في الأكاديمية الوطنية لتأهيل الشباب ساعدتهم كثيرا في ثقل خبراتهم وسيسعون لنقلها إلى بلدانهم.

كان الشباب الإفريقي المشارك في النسخة الثالثة لبرنامج إعداد القيادات الشابة بدأ زيارته لمدينة الإسكندرية بمتحف المجوهرات الملكية بمنطقة زيزينيا.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]