الرئيس السيسي يوجه "التضامن الاجتماعي" بتأسيس إستراتيجية عمل تعتمد على حوكمة الإجراءات والبيانات الدقيقة

11-1-2020 | 17:32

الرئيس السيسي خلال اجتماعه مع وزيرة التضامن

 

وسام عبد العليم

وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم السبت، بأن تتأسس إستراتيجية عمل وزارة التضامن الاجتماعي على حوكمة الإجراءات، وإنشاء قواعد بيانات دقيقة كأساس لتطوير الأداء واستدامته في هذا القطاع الحيوي، في إطار الميكنة العامة للدولة، الأمر الذي سينعكس نوعيًا على مستوى تقديم الخدمات والأداء الحكومي، كما وجه في هذا الإطار بأهمية ضمان ثبات تدفق الموارد، ومن ثم استقرار الخدمات والارتقاء بها.

جاء ذلك خلال اجتماع الرئيس السيسي مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، ونيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي.

وصرح السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الاجتماع تناول عرض الرؤية الإستراتيجية الشاملة ل وزارة التضامن الاجتماعي، وما تتضمنه من مشروعات وخطط في إطار برامج الحماية الاجتماعية.

وفيما يتعلق بعملية صقل وتأهيل الكوادر البشرية؛ وجه الرئيس بإيلاء أهمية خاصة في هذا الصدد، لا سيما في ضوء اعتزام الحكومة الانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة، كما وجه بتوفير مزيد من الدعم والرعاية لذوي الاحتياجات الخاصة، في إطار جهود الدولة لتعزيز المشاركة المجتمعية وتوفير أفضل الخدمات لهم، وزيادة الوعي بقضاياهم ومشاكلهم وحلها.

وذكر المتحدث الرسمي أن وزير التضامن الاجتماعي عرضت إستراتيجية الوزارة من خلال الكيانات التابعة لها والرؤية في هذا الصدد، والتي تقوم بالأساس على ثلاثة محاور رئيسية وهي الحماية والرعاية والتنمية، بهدف إنشاء شبكة أمان اجتماعي لدعم وحماية الأسر الفقيرة ورعاية محدودي الدخل ورفع مستوى معيشتهم وتحسين مستوى الخدمات التي تقدم لهم، بالإضافة الى تشجيع القطاع الأهلي ومشاركته في تحقيق تنمية حقيقية للمجتمع وتوفير المرونة اللازمة له للقيام بدوره.

كما استعرضت الوزيرة نيفين القباج عدداً من المشروعات المستقبلية، وكذا الجاري تنفيذها من قبل الوزارة في هذا الصدد؛ لا سيما فيما يتعلق بجهود توسيع شبكات الأمان الاجتماعي للمساهمة في خفض نسبة الفقر من خلال مساعدة الفئات الأكثر احتياجاً، وبما يدعم مفهوم الحماية الاجتماعية الشاملة على نحو عملي وفعال، إضافةً إلى حملات التوعية للتعريف بالخدمات التأمينية، وكذلك جهود تنمية الشراكات مع المجتمع المدني والأهلي والقطاع الخاص، وإقامة المعارض الخارجية، وتطوير الخدمات المقدمة من قبل دور رعاية المسنين.

كما تم خلال الاجتماع استعراض جهود تعزيز منظومة رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة وخطوات إصدار بطاقة الخدمات المتكاملة لهم، وكذا أنشطة الوزارة لرعاية وتمكين ودمج فاقدي الرعاية.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]