رئيس الحركة الوطنية ناعيا السلطان قابوس: خسرنا قائدا حكيما

11-1-2020 | 14:06

اللواء رؤوف السيد رئيس حزب الحركة الوطنية المصرية

 

اميرة العادلي

ينعى حزب الحركة الوطنية المصرية، برئاسة اللواء رؤوف السيد علي، وفاة السلطان قابوس بن سعيد، سلطان عمان، الذي وافته المنية فجر السبت، بعد أن أفنى عمره في خدمة قضايا وطنه والأمة العربية والإسلامية، على مدار نصف قرن.


وأعرب اللواء رؤوف السيد علي، في بيانه اليوم السبت، عن خالص العزاء وصادق المواساة إلى سلطنة عمان الشقيقة قيادة وحكومة وشعبًا، سائلًا المولى -عز وجل- أن يتغمد المغفور له بإذن الله تعالى برحمته الواسعة، وأن يسكنه فسيح جناته جزاء ما قدم من خدمات جليلة فى خدمة الأمتين العربية والإسلامية وخدمة الإسلام والمسلمين، وأن يُلهم أهله الصبر والسلوان.. «إنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ».

وأكد أن جهود فقيد الأمة العربية والإسلامية يشهد بها القاصي والداني، سواء على المستوى الدولى أو الإقليمي إذ نجح في تحقيق نهضة شاملة داخل سلطنة عمان الشقيقة على مدار 50 عاما منذ أن تقلّد زمام الحكم في الثالث والعشرين من شهر يوليو عام 1970، داعيا المولى - عز وجل- أن يتغمده بالرحمة الواسعة والمغفرة الحسنة وأن يسكنه فسيح جناته مع الشهداء والصديقين وحَسُنَ أولئك رفيقا وأن يلهمنا جميعا الصبر والسلوان.

وأكد أن الأمة العربية فقدت زعيماً من أبرز الرجال المخلصين الذي بذل كل جهدا ليحقق نهضة ورخاء لبلاده وخدمة أمته، وسخر حياته للدفاع عن قضايا بلادة والجوار بكل صدق واخلاص محبة، فقد كان أحد القادة الحكماء بالمنطقة وفقدانه خسارة فادحة في وقت حالك من مؤامرات على المنطقة بأثرها، ولا يمكن نسيان مواقفه من أخوة وتعاونه مع بلدان المنطقة ومنها مصر التي يشهد لها التاريخ.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]