وزير القوى العاملة يلتقي القيادات النقابية في قنا والأقصر لبحث المشكلات التي تواجههم

10-1-2020 | 12:01

محمد سعفان وزير القوى العاملة خلال لقائه القيادات النقابية في قنا والاقصر

 

محمد خيرالله

عقد وزير القوى العاملة محمد سعفان، خلال زيارته لمحافظ قنا لقاءً مع أعضاء الاتحاد المحلى لعمال محافظتي قنا والأقصر برئاسة سيد أحمد حامد، ورؤساء اللجان النقابية بمواقع العمل المختلفة بالمحافظتين للوقوف على المعوقات والمشكلات التى يوجهونها ودراسة سبل تذليلها وحلها، ودراسة العديد من مقترحاتهم التى من شأنها تحسين بيئة العمل وأوضاع العمال والعمل النقابى.


حضر اللقاء اللواء أشرف غريب محافظ قنا ، والمهندس محمود علي سالم رئيس مجلس إدارة شركة الألومنيوم، وخالد الفقي نائب رئيس اتحاد عمال مصر ورئيس النقابة العامة للصناعات الهندسية والمعدنية، وأسعد أحمد السيد مدير مديرية القوى العاملة بالمحافظة.

واستمع الوزير لمقترحات وآراء النقابيين فى العديد من قضايا العمل والعمال، مشددا على أن المرحلة الحالية تحتاج من كل مصرى أن يكون على مستوى المسئولية وأمينا يراعى مصلحة الوطن أولا وأخيرا، مطالبا من القيادات النقابية ، التواجد مع القواعد العمالية بمواقع العمل المختلفة بصفة مستمرة للحفاظ على العملية الإنتاجية ، مشددا على دور النقابيين في المساعدة على تحقيق الاستقرار في العمل .

وأكد الوزير أن العمال هم قوام الدولة ونسيج قوتها، وعصبها الاقتصادي القوي المتين ، مضيفًا أن التنظيمات النقابية هدفها الأول والأخير يتمثل في الدفاع عن قضايا العمال ومصالحهم، للذود عن القضية الأم والأساسية وهو الحفاظ على كيان الدولة، وزيادة إنتاجها وتقدم اقتصادها عن طريق عصبها الرئيسي وهم العمال.

وأضاف قائلا: "تولي الدولة المصرية كامل نظرها وعظيم اهتمامها للعمال لإيمانها التام أنهم الأساس الذي ترتكز عليه في إطار خطتها للتنمية المستدامة 2030"، وتابع، فالعمال هم سواعد البناء وركيزة التنمية، الأمر الذي يتطلب من التنظيمات النقابية تعريف العمال بأهمية الوضع القائم في الدولة المصرية، مما يلقي عليهم عبء تثقيف وتعريف العمال بالمرحلة الراهنة التي تشهدها مصر من بناء، للوصول بمصر إلى المكانة التي تستحقها في مصاف الدول المتقدمة بثرواتها المتمثلة أول ما تتمثل في سواعد عمالها، رأس مالها وأساس إنتاجها.

وأضاف أن الدولة المصرية تسعى بكامل طاقتها وكل جهدها لخدمة المواطن المصري بصفةٍ عامة والعامل المصري بصفةٍ خاصة، بما تبذله من خطى جبارة غير مسبوقة من إنجازٍ كبير للمشروعات القومية العملاقة التي تضيفُ للاقتصاد المصري قوة وتدعيما وازدهارًا.

وطالب الجميع ببذل المزيد من الجهد والعرق كل فى مكان عمله، كى نسهم جميعا فى خلق نهضة شاملة تعم جميع النواحى والجوانب فى الدولة المصرية، والمساهمة فى رفع أسهم الاقتصاد المصرى.

وأكد وزير القوى العاملة ، أن الدولة المصرية حققت الكثير من الإنجازات، وبذلت جهدا غير مسبوق خلال السنوات من عام 2014 إلى ديسمبر 2019، ووفرت ملايين من فرص العمل للشباب، مشيرا إلى أن إحدى الثمار التى تجنيها الدولة حاليا هو تحسن المؤشرات الاقتصادية الناتج عن تطبيق برنامج الإصلاح الاقتصادى.

وشدد وزير القوى العاملة علي أن عام 2020 سيكون عام الخير والرخاء على جميع المصريين وجني ثمار ما أنجزته وحققته الدولة المصرية خلال الفترة الماضية، لانطلاقة جديدة نحو مستقبل مشرق لتكون مصر في ثوبها الجديد، والذي كان بجهود وعرق عمال مصر.

وأكد الوزير أن مصر قادرة على التصدي لكل ما يحاك ضدها من مؤامرات من أهل الشر الذين يكرهون ما تقوم به مصر من بناء وتطوير، إلا انه بفضل الله وتماسك شعبها وقوة جيشها فإن مصر قادرة على المضي قدمًا لتكون في مصاف الدول المتقدمة.

وشدد سعفان على أن كل الشعب المصري فداء للوطن المصري ولتراب هذا الوطن الذي يعتبر ميراثنا الوحيد لأبنائنا.

ومن جانبه قال محافظ قنا : إن الزيارات الميدانية من الوزراء المختلفين، تأتي بخير وفير على المحافظة بكل قطاعاتها، موجهًا الشكر لوزير القوى العاملة لزيارته مجمع مصر للألومنيوم، الذي يعد من أبرز القلاع الصناعية في مصر.

وتابع محافظ قنا ، أن المحافظة تشهد إنجازات غير مسبوقة في العديد من المجالات خاصة الاستثمارية والصناعية، ونواصل اليوم بالنهار في العمل، بجهد كل المسئولين والموظفين والعمال، من أجل مصلحة المواطن ال قنا وي.

وتابع المحافظ قائلا : إن أي أزمة تواجه العمال أو المواطنين سيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة على الفور، مشيرًا إلى أنه من المقرر زيارة خاصة لمجمع الألومنيوم للتعرف على تلك القلعة الصناعية والاجتماع مع العمال للتعرف على مطالبهم، من أجل الاستمرار في الإنجاز والعمل لصالح الدولة.

ومن جانبه أشار رئيس مجلس إدارة مجمع مصر للألومنيوم، إلى أن الشركة تتجه إلى أعمال تطوير كبيرة في المرحلة الأخيرة، حيث سيتم إنشاء محطة طاقة شمسية بقدرة 600 ميجاوات بمجمع المصانع في نجع حمادي، بما يدعم من فاتورة الكهرباء السنوية للشركة، إذ تستحوذ الكهرباء على 40 % من تكلفة الإنتاج.

وتابع أنه في الفترة المقبلة سيتم تدعيم المجمع بخطوط إنتاج جديدة، وإنشاء مصنع لجنوط السيارات، والفويل وغيرها من المنتجات تامة الصنع.

وقال خالد الفقي: إن هناك انفراجة قريبًا في أزمة الكهرباء الخاصة بمصنع الالومنيوم، بعد الاجتماع مع رئيس الوزراء، وبوزير الكهرباء، لبحث تلك الأزمة.

وتابع أنه بالفعل هناك تحديات تواجه العاملين بالألمونيوم وعراقيل في العمل، ولكن بقيادة رئيس مجلس الإدارة والعمال سيتم عبور تلك المرحلة، مشيرًا إلى أن عمال مصر للألومنيوم من أمهر العمال في مصر.

وفي السياق نفسه قال رئيس الاتحاد المحلي لعمال قنا والأقصر، إن تلك الزيارة تعد الأولى من نوعها لوزير القوى العاملة لمجمع الألومنيوم، حيث تم توزيع عدد من الشهادات للعمالة غير المنتظمة، بالإضافة إلى تكريم المتميزين من العمال.

وأضاف أنه تم التوجيه بضرورة الحفاظ على دورات وزيادة الإنتاج في وجود العمال، وتحفيز العمال ببذل قصارى جهدهم والحفاظ على تلك التكتلات الصناعية للنهوض بالدولة المصرية. هذا هو اللقاء الثاني مع الوزير علي مدي عامين، مشيرا إلي أن الزيارة الأولى لمجمع الألومنيوم، مضيفا أنه تم التوجيه بضرورة الحفاظ على دورات وزيادة الإنتاج في وجود العمال، وتحفيز العمال ببذل قصارى جهدهم والحفاظ على تلك التكتلات الصناعية للنهوض بالدولة المصرية.


اللواء أشرف غريب محافظ قنا


خالد الفقي نائب رئيس اتحاد عمال مصر


جانب من اللقاء


جانب من اللقاء

مادة إعلانية

[x]