سفير الصين: تجمعنا مع مصر "نقاط مشتركة" في السياسة الخارجية وتوجهات التنمية

8-1-2020 | 22:16

منتدى الحوكمة ورؤية مصر ٢٠٣٠

 

محمود سعد دياب

قال لياو لي تشانج سفير الصين بالقاهرة، إن زيارة وزير خارجية بلاده وانج يي إلى مصر كمحطة أولى ضمن أول جولة يقوم بها خارج البلاد تضم خمس دول إفريقية، أمر يؤكد عمق علاقة الشراكة بين البلدين، مضيفًا أن ذلك نابع من كون مصر دولة مهمة على المستوى العربي والإفريقي والإسلامي وتمتعها بموقع إستراتيجي يقع في ملتقي قارات العالم القديم الثلاث.


وأكد السفير في كلمته بافتتاح منتدى الحوكمة ورؤية مصر ٢٠٣٠، أن الوزير وانج يي، التقي بالرئيس عبد الفتاح السيسي ووزير الخارجية سامح شكري ورئيس الوزراء الدكتور مصطفي مدبولي، مشيرًا إلى أن حديثه مع رئيس مجلس الوزراء تطرق إلى موضوع المنتدي الذي يستهدف مصلحة الشعبين الصين ي والمصري، وأن ذلك يتوافق مع توجه الصين الذي عبر عنه الرئيس شي جين بينج في حديثه بمناسبة العام الجديد بمواصلة تعزيز تحديث الحوكمة بما يعزز نهضة الأمة ومواجهة التحديات الإقليمية والدولية.

وأضاف السفير أن مصر و الصين حضارتان عريقتان تبادلتا الدعم المشترك على المستوى الدولي والأممي، منذ إنشاء الجمهورية الجديدة عام ١٩٤٩، وإنه شخصيًا لمس بعدًا جديدًا للحضارة في مصر عندما زار متحف الفن الاسلامي بالقاهرة، والذي قال مديره إنه أقدم متحف من نوعه في العالم ويحوي بين مقتنياته إحدى أقدم نسخ المصحف الشريف التي يصل عمرها لأكثر من ١٤٠٠ سنةً، مشيرًا إلى أن سياسة البلدين الخارجية تتلاقي في نقاط مشتركة عديدة خصوصًا في تفضيل السلام عن الحرب والاستقرار عن الفوضى والتنمية عن التدخل في شئون الدول أو الدخول طرفًا في النزاعات الدولية.

وأشار سفير الصين بالقاهرة إلى أن بلاده شجعت الشركات الصين ية على ضخ استثماراتها في مصر، وأن المنطقة الصناعية في السويس عنوان هذا التعاون، حيث وصل حجم الاستثمارات الصين ية هناك إلى ٨ مليارات دولار، مضيفا أن هناك شركات أخرى تشارك في مشروعات البنية التحتية في مصر أبرزها الشركة التي تطور حي المال والأعمال بالعاصمة الإدارية الجديدة، كما تم تدشين التعامل بالعملات المحلية في العلاقات التجارية والاستثمارية، لتسهيل جذب الاستثمارات و التبادل التجاري .

 

مادة إعلانية

[x]