بعد التوترات الأمريكية الإيرانية.. كيف تتفادى مصر الارتفاع المفاجئ لأسعار النفط عالميا؟

8-1-2020 | 15:43

ارتفاع أسعار النفط

 

يوسف جابر

لم تمر ساعات قليلة حتى صعدت أسعار النفط العالمية متأثرة ب التوترات الأمريكية الإيرانية ، حيث شنت طهران هجوما بالصواريخ الباليستية على قواعد عسكرية عراقية، يتواجد بها قوات أمريكية ، صباح اليوم الأربعاء، ردا على قتل أمريكا للجنرال قاسم سليماني قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيرانى.


وحول التوقعات بتأثر أسعار النفط بفعل تلك التوترات العسكرية، قال الدكتور رمضان أبو العلا الخبير البترولي، إن الهجوم الإيراني على قواعد عسكرية عراقية يتواجد بها قوات أمريكية ومتعددة الجنسيات، والذي وقع في ساعات مبكرة من صباح اليوم الأربعاء، دائما ما يصاحبها ارتفاعا مؤقتا في أسعار النفط العالمية ثم يكون هناك نوع من الترقب لتسلسل الأحداث.

كان سعر برميل النفط قفز صباح الأربعاء، بأكثر من 4,5 %، بعيد إطلاق إيران صواريخ باليستية على قاعدتين جويتين، تستخدمهما القوات الأمريكية وقوات التحالف في العراق .

وبحسب تصريحات الدكتور رمضان أبو العلا لـ"بوابة الأهرام" فإن زيادة الاحتقان والاشتباكات بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران ستؤدي إلى مزيد من الارتفاعات في سعر خام برنت غير أنها محدودة بسقف معين بحيث لا تزيد على 10% من السعر الذي سبق تلك الأحداث لأن الدول المستهلكة لن تسمح بزيادة الأسعار.

وتوقع ألا يكون هناك مزيدا من الارتفاعات في أسعار النفط بفعل التوترات الأمريكية الإيرانية ، حيث أنه سيكون مؤقتا، وسرعان ما يعود لطبيعته، فالمراقب للأحداث يستطيع أن يشعر أنه لا يوجد تصعيد بين الدولتين مما سيؤدي إلى تراجع الأسعار خلال أيام قليلة.

وأكد أن مصر لن تتأثر بمثل هذه الأحداث حتى إن زادت الأسعار وكسرت حاجز الـ10% التي سبقت التوترات، موضحا أن مصر متعاقدة مع شركات تأمين عالمية تتحمل الزيادات التي تقع، حال ارتفاعها.

وفي الإطار ذاته، أكد المهندس مدحت يوسف خبير النفط، ونائب رئيس هيئة البترول الأسبق، أن الصراع الملتهب علي منابع الطاقة مازال مستمرا ولن يهدأ بين الدول العظمي من جهة والدول الإقليمية من ناحية أخري، للسيطرة علي مصادر الطاقة.

وبحسب تصريحات الخبير البترولي لـ"بوابة الأهرام"، فإن ذلك الصراع يأتي لضمان توريدات ومصادر للدخل تؤمن مطالب شعوبها بغض النظر عن الشعوب أصحاب المصالح الحقيقية لتلك الثروات الضخمة.

ولفت إلى أن الصراع الأمريكي الإيراني يوضح تلك الصراعات جليا، فالصراع بينهما يتأجج بالأسلحة والصواريخ الباليستية ولكن داخل أرض العراق .. تلك الدولة العربية التي يعيش شعوبها بفقر مدقع، وهم أصحاب الثروات الطبيعية الضخمة الذي أصبح نهبا للغير.

وأوضح أنه لعل ما يحدث حولنا يؤيد خطوات مصر الإستراتيجية لتأمين حدودها وقوتها العسكرية، لتصبح قوة رادعة لمن تسول له نفسه للاعتداء علي ثرواتها الغازية بالبحر المتوسط .

وارتفع برميل خام "غرب تكساس الوسيط" 4,53% إلى 65,54 دولار، وذلك بعد قيام إيران بقصف صاروخي باليستي ردّاً على الضربة الأمريكية، التي قتل فيها قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني الفريق قاسم سليماني ، ونائب رئيس هيئة الحشد العراق ي أبو مهدي المهندس في بغداد الأسبوع الماضي.

وفي الوقت ذاته، تعمل منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) إلى تهدئة المخاوف من تأثير تصاعد التوترات في الشرق الأوسط على استقرار أسواق النفط العالمية.

وفي تصريحات صحفية، قال سهيل المزروعي وزير الطاقة الإماراتي، إن الإمدادات في أسواق النفط العالمية كافية ومنظمة أوبك والدول النفطية الحليفة لها ستتخذ الخطوات اللازمة للمحافظة على استقرار الأسواق إذا تصاعد التوتر فى المنطقة، مضيفا أن تصاعد الصراع بين الولايات المتحدة وإيران لا يمثل خطرا على حرية الملاحة في مضيق هرمز الذي تمر منه إمدادات النفط الخام لدول الخليج بما في ذلك الإمارات العربية المتحدة.

ومن جانبه، أكد محمد باركيندو أمين عام منظمة أوبك: "مازلنا على ثقة بأن قادتنا (قادة دول أوبك) يقومون بكل ما يمكن لاستعادة الأوضاع الطبيعية والسيطرة على الموقف قبل خروجه على السيطرة".

مادة إعلانية

[x]