مهارات الطبيب المصري القديم ودوره في علاج الأمراض في "بيت السناري"

8-1-2020 | 13:20

مهارات الطبيب المصري القديم في بيت السناري

 

مصطفى طاهر

نظم كل من مركز زاهي حواس للمصريات و بيت السناري التابعين لقطاع التواصل الثقافي بمكتبة الإسكندرية محاضرة بعنوان " مهارات الطبيب المصري القديم ودوره في علاج الأمراض"، ألقاها الدكتور محمود المحمدي عبد الهادي سلامة؛ أستاذ الإرشاد السياحي بكلية السياحة والفنادق بجامعة المنصورة، وذلك ب بيت السناري الاثري بالسيدة زينب.


وقال الدكتور مصطفى الفقي؛ مدير مكتبة الإسكندرية، إن الهدف من هذه البرنامج هو توعية الشباب بتاريخ مصر القديمة ورفع الوعي الأثري لدي طلاب المدارس والجامعات المصرية والتأكيد على الهوية المصرية من خلال الإنجازات الكبيرة للمصريين القدماء في كل المجالات.

وتحرص مكتبة الإسكندرية على التواصل الدائم مع الشباب من خلال الأنشطة الثقافية للمكتبة و مركز زاهي حواس للمصريات التابع لقطاع التواصل الثقافي بالمكتبة.

وتناول المحمدي خلال المحاضرة تاريخ الطب في مصر القديمة، وطرق القدماء المصريين في علاج الأمراض، وأشهر الأطباء وأعمالهم وتخصصاتهم ومؤلفاتهم. وأشار إلى أن قدماء المصريين كانوا أطباء متمرسين ذوي خبرة، يصفون العلاجات للشفاء ويقومون بإجراء العمليات الجراحية.

وتناول المحاضر عدة محاور، منها تعريف مصادر الطب المصري القديم ومدارس الطب والأطباء، وأشهر الأطباء المعروفين في مصر القديمة، ومهارات الطبيب المصري في علاج الأمراض وعلاج إصابات خلع المفاصل وأمراض العيون والأمراض النفسية، وأيضًا مهاراته في استخدام الأدوات الجراحية المختلفة في العمليات الجراحية.

وأضاف أن الطبيب المصري القديم تمكن من علاج مرض الرمد الحبيبى عن طريق وضع المسكنات ومضادات الالتهابات وهي نبات السنط واكسيد الرصاص الذي يستخدم حتى الآن في علاج الأمراض الجلدية. وعن مهارة الطبيب في علاج المفاصل أوضح أنه عالج التواء الفقرة العنقية عن طريق ربط موضع الإصابة بقطعة من اللحم الطازج باليوم الأول ثم معالجة المريض بالعسل يوميًا إلى أن يتعافى.

وأكد المحمدي أن المصريين قاموا بتطبيق التخدير الموضعي والذي كان ضروريًا في العمليات فقاموا بوضع حمض الخليك مع حجر رخامي كان يأتى من مدينة منفيس لينتج مهدئا كان له تأثير التخدير.

اقرأ ايضا:

الأكثر قراءة

[x]