التخطيط تبحث مع "ذارو" العالمية فرص الاستثمار بصندوق مصر السيادي

7-1-2020 | 12:00

الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط

 

محمود عبدالله

التقت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، سامح شنودة، الرئيس التنفيذي لشركة "ذارو" العالمية لبحث فرص الاستثمار المتاحة مع صندوق مصر السيادى.


ورحبت "السعيد" بمسئولي شركة "ذارو"، وأعربت عن دعمها الكامل لخططهم لإقامة استثمارات جديدة لهم فى مصر.

وفيما يتعلق ب صندوق مصر السيادي ، أكدت أن الصندوق يسير بخطى سريعة وواثقة نحو تفعيل عمله الاستثماري وجذب الاستثمارات بما يتماشى مع استراتيجية التنمية المستدامة، رؤية مصر ٢٠٣٠، وأهداف الصندوق الاستثمارية لزيادة مساهمة رؤوس الأموال في الاقتصاد المصري وخلق فرص عمل للشباب وتنمية موارد مصر للأجيال الحالية والمستقبلية.

وأشارت إلى الاهتمام بعقد مثل هذه اللقاءات مع المستثمرين بهدف توسيع قاعدة الفرص الاستثمارية المتاحة للصندوق؛ وهي إشارة واضحة لدعم الدولة المصرية، والمستثمرين للصندوق السيادي المصري وذلك فى ضوء تأكيد الرئيس عبدالفتاح السيسي، على حرص الدولة المصرية على التواصل والتفاعل المباشر مع المستثمرين وقطاع الأعمال، في إطار الاهتمام بتحفيز الاستثمار وتحقيق التنمية المستدامة في كل مجالاتها.

وقال رامي جلال، المستشار الإعلامي والمتحدث الرسمي ل وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، إن الاجتماع شهد استعراض الجهود التي تبذلها الدولة المصرية بهدف تحسين مناخ الاستثمار فى مصر والآليات التي وضعتها الدولة لتعزيز مشاركة القطاع الخاص.

وأوضح أن مصر تسعى لإصلاح بيئة الأعمال وتهيئة الفرص الاستثمارية من خلال رؤية شاملة طويلة المدى تتمثل في استراتيجية التنمية المستدامة، رؤية مصر ٢٠٣٠، ويتم في إطارها تنفيذ برامج وخطط مرحلية أهمها البرنامج الوطني للإصلاح الاقتصادي والاجتماعي والذي شمل العديد من الإصلاحات التشريعية والمؤسسية الداعمة لبيئة الأعمال.

بالإضافة إلى تكثيف الاستثمار في مشروعات البنية التحتية اللازمة لتحفيز الاستثمار المحلي والأجنبي، بجانب الخطوات التى تمت على طريق تهيئة البيئة التشريعية.

ومن جانبه أكد سامح شنودة أن الصندوق السيادي يعتبر فرصة جيدة للاستثمار وتكوين شراكات جديدة والاستفادة من فرص النمو التي يتيحها الاقتصاد المصري، مؤكدًا دعمه الكامل للاستثمار فى مصر، مشيرًا إلى أن ما يحدث فى مصر حاليًا هو طفرة تنموية كبيرة.

وأضاف شنودة، أن شركة "ذارو" مملوكة بالكامل لشركة "بلاكستون" للاستثمار والاستشارات المالية والتى تتخذ من مدينة نيويورك مقرًا رئيسا لها.

وتأسست "ذارو" لتعمل فى مجال تطوير وتملك وبناء وتشغيل محطات الطاقة المتجددة، ونقل البترول والغاز، ومجال تحلية المياه والصرف الصحى فى منطقة الشرق الأوسط والبلدان المجاورة.

وأشار الرئيس التنفيذى لشركة "ذارو"، إلى أن قيمة المحفظة الاستثمارية للشركة الأم "بلاكستون" حول العالم تبلغ 450 مليار دولار، معربًا عن رغبة شركة "ذارو" فى الاستثمار بمصر.

جدير بالذكر أن الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، قد التقى سامح شنودة، الرئيس التنفيذي لشركة "ذارو"، وذلك بحضور الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، لبحث عرض الشركة الاستثمار فى مصر فى أحد المشروعات بمجال الكهرباء.

كما تم خلال اللقاء بحث مشاركة الشركة باستثماراتها فى قطاعي تحلية مياه البحر، ومعالجة الصرف الصحي، حيث عرض الرئيس التنفيذي للشركة تنفيذ عدد من المشروعات فى هذين القطاعين باستثمارات ضخمة، وفق ما يتم الاتفاق عليه.

مادة إعلانية

[x]