المعصراوي: لجنة "رؤساء التحرير" مُسيَّسة وتعمَّدت استبعاد مرشحين وتغاضت عن "صحفيي الإعلانات"

25-7-2012 | 20:57

 

عمرو حسن

قال مجدي المعصراوي ، عضو لجنة اختيار رؤساء تحرير الصحف القومية المستقيل، إن هناك نية مُبيّتة من قبل اللجنة لفرض أسماء بعينها على رئاسة تحرير الإصدارات القومية.


ودلل المعصراوي -في تصريحات خاصة لـ"بوابة الأهرام"- على كلامه بأن من بين الأسماء المستبعدة صحفيًا ضاعف أرقام التوزيع 4 مرات أثناء رئاسته لتحرير الإصدار اليومي الذي يعمل به وحصل على درجات شبه نهائية من بعض أعضاء اللجنة بينما "تعمد البعض الآخر أن يمنحه درجات ضئيلة وصلت لعشرين درجة حتى لا يصل للمراحل النهائية".

وكان المعصراوي قد تقدم باستقالة مسببة من عضويته في لجنة اختيار رؤساء تحرير الصحف القومية التي شكلها مجلس الشورى ، وتقدم بها عصر اليوم إلى أحمد فهمي، رئيس المجلس.

وأضاف المعصراوي - الذي يشغل أيضًا منصب عضو لجنة الثقافة والإعلام ب مجلس الشورى والتي يرأسها فتحي شهاب الدين- أن اللجنة تغاضت عن تطبيق المعايير التي سبق وأن أعلنتها، وأنها خلطت بين العمل الحيادي والعمل السياسي وفقدت موضوعيتها.

وأكد نائب مجلس الشورى عن حزب الكرامة أن من بين المرشحين من عملوا بمجال الإعلانات ومنهم من مارس التطبيع ومنهم من حصل على قرارات تأديبية من مجلس النقابة.

وتابع: "من بين المرشحين النهائيين لرئاسة تحرير جريدة الأهرام اليومية من لم يعمل لمدة 10 سنوات متصلة في الجريدة".

وكشف المعصراوي عن أنه واجه اللجنة بما يملكه من مستندات وحقائق مؤكدًا: "أنا بنفسي تقدمت بقائمة تضم 19 شخصًا من المرشحين ممن تقاضوا أموالًا نظير عملهم بالإعلانات وهذا مثبت وموثق".

وتابع: "ما كان من اللجنة إلا أن أتى شخص أخذ منهم الورق وطبّقه ووضعه في جيبه، وتعللت اللجنة بأن الأوراق غير رسمية".

وانتقد المعصراوي ممدوح الولي، نقيب الصحفيين، فيما يتعلق بتسريبه لمعلومات وبيانات سرية خاصة بأعمال اللجنة فحسب، متسائلا: "النقيب كان بيجي مجلس الشورى يعمل إيه؟ هو مراسل صحفي؟".

مادة إعلانية

[x]