بعد حادث كلورادو.. ألمانيا تناقش قانون لمنع الأطفال من مشاهدة أفلام العنف

25-7-2012 | 16:10

 

أ ش أ

بعد مرور أيام على حادث إطلاق النار أثناء عرض فيلم "عودة الفارس الأسود" في الولايات المتحدة، تدرس ألمانيا اقتراحًا بإصدار قانون يمنع الأطفال من مشاهدة الأفلام التى تتضمن مشاهد عنف.


وقالت وزيرة العائلة الألمانية كرستينا شرودر في حديث لمجلة "دير شبيجل"، إنه يجرى دراسة اقتراح بإصدار قانون يمنع الأطفال فوق سن السادسة من مشاهدة أفلام العنف دون صحبة شخص بالغ.

ويستهدف ال قانون الجديد عدم السماح للوالدين باصطحاب الأطفال الذين هم دون سن الثانية عشرة لمشاهدة أفلام العنف في دور السينما، وقالت شرودر إنه سوف يتم وضع تصنيف جديد للأفلام يمكن الوالدين من التفرقة بين الأفلام العائلية الهادئة من الأفلام التى تتضمن مشاهد عنف لا تناسب الأطفال الصغار.

وكان ال قانون المقترح قيد البحث قبل حادث إطلاق النار على المشاهدين أثناء عرض فيلم "عودة الفارس الأسود" في دار للسينما في ولاية كلورادو الأمريكية، ولكن من المؤكد أن تداعيات الحادث سوف تعجل بإصدار ال قانون الجديد في ألمانيا.

يشار إلى أن مشاهدة الأطفال لأفلام العنف وممارسة ألعاب "الفيديو جيمز" تشهد جدلًا حادًا في ألمانيا، التى تضع قيودًا صارمة على عرض الأفلام العنيفة في التليفزيون، الذى يدخل حجرات الأطفال بكل سهولة.

ومن المقرر أن تشهد برلين العرض الأول لفيلم "عودة الفارس الأسود" يوم غدٍ الخميس.

مادة إعلانية

[x]