مشاهير هوليوود ونجوم الغناء والرياضة يجمعون تبرعات لمواجهة حرائق الغابات في أستراليا

6-1-2020 | 11:59

مشاهير يقودون جهود لجمع الأموال لمواجهة حرائق الغابات في أستراليا

 

الألمانية

تعد لاعبة التنس الأسترالية المصنفة الأولى عالميا، آشلي بارتي -23 عاما-، أحدث نجوم الرياضة انضماما إلى جهود جمع التبرعات، حيث تعهدت بالتبرع لصالح مكافحة ال حرائق بكامل قيمة الجائزة المالية التي ستحصل عليها في بطولة بريسبان الدولية، التي من المقرر أن تبدأ فعالياتها اليوم الإثنين، والتي ستحصل الفائزة بلقبها على جائزة قدرها 250 ألف دولار أمريكي.


كما جمعت النجمة الكوميدية الأسترالية سيليست باربر -37 عاما -، مبلغا ضخما بلغ 16 مليون دولار أمريكي في غضون يومين فقط، لمساعدة رجال الإطفاء في مكافحة حرائق الغابات الشرسة.

وقالت المؤلفة الأسترالية كليمنتين فورد -37 عاما - على صفحتها على موقع "تويتر"، إن "هذا المبلغ يعادل ضعف ما خصصه (رئيس الوزراء سكوت موريسون) للعام بأكمله".

ويشار إلى أن باربر، التي لديها 6.4 مليون متابع على تويتر، كانت قد حصلت على تعهدات من أكثر من نصف مليون شخص من جميع أنحاء العالم بالمشاركة في التبرعات.

وقد قام الكثير من المشاهير الآخرين بمشاركة الرابط الخاص بجمع التبرعات، من بينهم المغنية الامريكية لايزو -31 عاما-، والممثلتين ناتالي بورتمان -38 عاما- وسيلما بلير -47 عاما.

وكتبت باربر على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" يوم الجمعة الماضي وقد نشرت صورا للسماء المكتسية بالحمرة بسبب ال حرائق التى كانت تقترب من منزل والدة زوجها فى نيو ساوث ويلز"إن الامر مرعب. إنهم خائفون. إنهم بحاجة إلى مساعدتكم."

ثم قالت فى اليوم التالى إنه قد تم إجلاء أفراد عائلتها.

من ناحية أخرى، أعلنت نجمة هوليوود الأسترالية الامريكية الحائزة على جائزة الأوسكار، نيكول كيدمان -52 عاما-، أنها ستتبرع بنصف مليون دولار لصالح رجال الإطفاء.

وقالت على صفحتها على موقع "إنستجرام": "تتوجه عائلتنا بدعمها وأفكارها وصلواتها لكل من تضرروا من ال حرائق في جميع أنحاء أستراليا ".

من جانبها، تعهدت نجمة البوب الأمريكية "بينك" -40 عاما- بتقديم نصف مليون دولار أمريكي لخدمات الإطفاء الأسترالية.

وكتبت المغنية أمس السبت تغريدة على موقع "تويتر" لمتابعيها على الموقع، والبالغ عددهم 32 مليون، قالت فيها: "أنا مدمرة تماما بعد مشاهدة ما يحدث في أستراليا حاليا بسبب حرائق الغابات المرعبة".

وأضافت: "أتعهد بتقديم تبرعات قيمتها 500 ألف دولار، بصورة مباشرة لخدمات الإطفاء المحلية التي تكافح بشدة على الخطوط الأمامية".

وكان لاعب التنس الأسترالي الشهير نيك كيريوس، أطلق في الأسبوع الماضي شرارة جهود جمع التبرعات الهائلة بعد أن تعهد بالتبرع بمبلغ 200 دولار عن كل ضربة إرسال ساحق خلال موسم بطولات الصيف ب أستراليا ، من أجل خدمات حرائق الغابات .

وتبعه لاعبا التنس جون ميلمان وأليكس دي مينور. كما شاركهم لاحقا نجوم تنس آخرون من أمثال الرومانية سيمونا هاليب ، والتشيكية بيترا كفيتوفا .

وتم الاعلان في أستراليا عن معرض "رالي فور ريليف" في ملعب "رود لافر" في 15 من يناير، والذي من المرجح أن يضم بعضا من أفضل اللاعبين في العالم.

وتكافح حكومات الولايات والأقاليم في أستراليا المئات من حرائق الغابات الضخمة، ولكن الحكومة الاتحادية بقيادة رئيس الوزراء المحافظ سكوت موريسون، تعرضت لانتقادات شديدة بسبب عدم تخصيصها القدر الكافي من الموارد والتمويل.

وكان موريسون قد ذهب قبل أعياد الميلاد (الكريسماس) مباشرة - بينما كانت أستراليا تحترق - في عطلة عائلية غير معلنة إلى هاواي. وما زاد الامور سوءا هو عدم تأكيد مكتب رئيس الوزراء أنه كان في إجازة. وبعد اندلاع احتجاجات شعبية كبيرة، قطع رئيس الوزراء عطلته وعاد إلى أستراليا وقدم اعتذارا.

وأعلن موريسون أمس الاول السبت عن تعبئة 3000 فرد من قوات الدفاع المدني الاحتياطية، وعن تمويل إضافي قدره 20 مليون دولار، لاستئجار أربع طائرات إطفاء إضافية.

ولكن منتقدوه قالوا إن ذلك قليل للغاية وأنه يأتي بعد فوات الأوان، لأن ال حرائق قد دمرت بالفعل أكثر من 6 ملايين هكتار من الأراضي، وهي مساحة أكبر من حجم هولندا، كما تعرض أكثر من 2000 منزل للتدمير أو الضرر. وقد تسببت الادخنة الناتجة عن حرائق الغابات ، في جعل تلوث الهواء في المدن الأسترالية، الأسوأ في العالم.

ولقي 24 شخصا على الاقل حتفهم في أستراليا خلال الموسم الحالي من حرائق الغابات ، والذي كان قد بدأ في أيلول/سبتمبر الماضي، أي قبل فترة كبيرة من موعده المعتاد. وقد تسببت حرائق الغابات في أضرار لجميع الولايات الست ب أستراليا وإقليم واحد.

وهناك أكثر من 200 من ال حرائق التي مازالت مشتعلة.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]