كيف أنقذ شابان بقنا ركاب ميكروباص من الموت.. علي حسين يروي لــ"بوابة الأهرام" اللحظات العصيبة | صور

5-1-2020 | 17:17

الشاب علي حسين ورفيقه أحمد صلاح مع محافظ قنا

 

قنا- محمود الدسوقي

لن أنسى تلك المرأة التي كان ذراعها يبتر بسبب أنها محجوزة بين نوافذ السيارة، ولن أنسى ذلك العجوز الذي كان يقبع في الكرسي الخلفي، وحاولت بشتى الطرق إنقاذه حتي وفقني الله.


هكذا يروي علي حسين أحمد، أحد الشابين الذي قام بدور بطولي في إنقاذ 11 مواطنا انقلب بهم ميكروباص في ترعة الشيخ عيسي الخميس الماضي في حادث مروري.

وأعلن مستشفي جامعة جنوب الوادي اليوم الأحد نجاح فريق طبى للجراحات الميكروسكوبية بقسم جراحة العظام بمستشفيات قنا الجامعية، من إنقاذ اليد والذراع اليسرى لسيدة عمرها 30 عامًا من البتر، وذلك بعد تعرضها الحالة لإصابة شديدة وتهتك فى العضلات والأوتار وقطع كامل فى شرايين الساعد الأيسر وفقد فى الجلد وذلك نتيجة حادث سيارة.

يقول الشاب علي حسين ابن قرية أبودياب شرق بدشنا، إنه فوجئ بانقلاب ميكروباص في ترعة يبلغ عمق مياهها 3 أمتار، حيث ابتلعت المياه بالكامل الميكروباص ما جعله يقفز للمياه، ويقوم بعدة محاولات لكسر زجاج الشبابيك لإنقاذ الركاب منهم تلك السيدة التي كاد يبتر ذراعها.

حين قفز حسين علي في الترعة فوجئ بشاب آخر لا يعرفه يدعي أحمد صلاح سيد من قرية ال قنا وية يقفز معه، ويساعده في إنقاذ ركاب الميكروباص الذي كان يضم نساء ورجالا وشبابا وجدوا أنفسهم في قاع الترعة يغرقون.

محاولات الإنقاذ في الماء كانت صعبة للغاية كما يؤكد حسين علي، فالكل يعلم أن الغريق يسحب منقذه معه، فما بالك بأكوام من اللحم البشري غطتها المياه ولا تجد منفذا في الخروج كان الأمر صعبا للغاية، ومازلت محتفظاً بتفاصيله.

استمرت عملية الإنقاذ بعد قدوم سيارات الإسعاف؛ حيث كان المسعفون يقومون بدورهم في إسعاف المصابين قبل نقلهم للمستشفى؛ مما جعل حسين علي ورفيقه أن تكون مهمتهما الأساسية سحب الغرقي المحجوزين في الميكروباص وتسليمهم للمسعفين، إلا أن حسين علي يعترف أنه مازال يعاني كثيرا من بعض الإصابات في أقدامه وظهره نتيجة المجهود الشاق الذي قام به في إنقاذ المصابين.

ويؤكد حسين لــ"بوابة الأهرام" أن تكريمه من محافظ قنا ورفيقه من قرية ال قنا وية اليوم الأحد وسام على صدرهما، خاصة أن محافظ قنا أكدا لهما أنهما مثال يحتذى به بين شباب المحافظة المخلص لما قدموه من عمل إنساني نبيل مازال محفورا في وجدان المواطنين.


علي حسين مع محافظ قنا


علي حسين مع محافظ قنا


علي حسين مع محافظ قنا

مادة إعلانية

[x]