"العقاري وقناة السويس والزراعي".. ثلاثة بنوك تنجح في خفض الديون المتعثرة وإجراء تسويات مع العملاء

4-1-2020 | 22:11

البنك المركزي المصري

 

مها حسن

بكفاءة عالية في الإدارة وبتوجيهات ودعم من البنك المركزي نجحت بنوك في تخفيض محفظة الديون المتعثرة التي كانت حملا ثقيلا ووصل حجمها في بعض البنوك إلي نصف ميزانياتها. ونستعرض اليوم ثلاث تجارب ناجحة لبنوك "العقاري المصري العربي" و"بنك قناة السويس" و"البنك الزراعي" هي بنوك عانت لفترات طويلة من الديون المتعثرة وخبأتها واليوم تكشف بالأرقام عن ما حققته مع الإصرار في المضي قدما لتخفيضها الي الحدود الآمنة، خاصة بعد مبادرات البنك المركزي التي تهدف الي تشغيل المنشأت المتعثرة وعودتها لتصبح قيمة مضافة يتم ضخها في شرايين الاقتصاد.


قال مدحت قمر رئيس مجلس إدارة البنك العقارى المصرى العربى الذي تولي رئاسة البنك خلفا لعمرو كمال إنه هو ومجلس والإدارة ماضون وعازمون نحو الاستمرار في تنفيذ خطط للتطوير والإصلاح التي وضع لبنة أساسها مجلس الإدارة منذ توليه المسئولية في أكتوبر 2017 وأهمها التخلص التدريجى من محفظة الديون المتعثرة من خلال وضع استراتيجية للتعامل مع الحسابات المتعثرة حيث تم عمل مراجعة لكل حالة من حالات الديون المتعثرة ووضع خطة للتعامل مع العملاء المتعثرين لاستيداء مستحقات البنك، أخذا في الاعتبار أنه تم معالجة مديونيات متعثرة بالبنك العقار بدءا من أكتوبر 2017 وحتى تاريخه في حدود 42% بإجمالى قيمة في حدود 2.6 مليار جنيه حيث تم التخلص التدريجى من محفظة الأصول التي آلت ملكيتها للبنك عن طريق التخالص العينى، وهذه المحفظة وفقا لآخر تقدير تخطت الـ 3 مليارات جنيه، مما يجعل من الأهمية النظر لتلك المحفظة ووضع آلية للتخلص التدريجى منها، مما يسهم في توفير سيولة غير مكلفة للبنك لإعادة تشغيلها، وما له من أثر إيجابى على زيادة معدلات الربحية للبنك.

وقال حسين رفاعي رئيس بنك قناة السويس إن الديون المتعثرة بالبنك كانت تمثل 52 % من إجمالي الميزانية في ديسمبر 2016 ونجح البنك في تخفيضها إلي أقل من 18% من الميزانية حاليا حيث قام البنك بالعديد من التسويات بقيمة مليار و600 مليون جنيه، حيث قمنا بإعادة بيع الأصول التي آلت ملكيتها للبنك من الديون المتعثرة والتي كانت لا تدر عائدا وتمثل عبئا وتكلفة علي البنك، مشيدا بمبادرة البنك المركزي للديون المتعثرة والتي يدفع العميل فيها 50 % من الدين في حالات الديون المتعثرة أقل من 10 ملايين جنيه ويتم إسقاط 50 % من المديونية، حيث قمنا فورا بتفعيلها وأرسلنا خطابات للعملاء وتواصلنا معهم وخصصنا أرقام تليفونات بالبنك لسهولة الاستفسارات، مشيرا الي أن العميل أمامه فرصة ذهبية حيث سيتم رفع اسمه من القائمة السلبية لأي سكور، مما يمكنه من إعادة التعامل مع البنوك وتشغيل أعمالة حتي يكون قيمة مضافة للاقتصاد المصري.

وقال تامر جمعة نائب رئيس البنك الزراعي لقطاعات الأعمال إن البنك بذل جهودا كبيرة في الفترة الأخيرة لتسوية المديونيات غير المنتظمة  والتي تمثل ميراثا ثقيلا، ويظهر ذلك في تحسن محفظة الديون المتعثرة حيث بلغت 3.8 مليار جنيه في 30/6/2019، مقابل 5 مليارات جنيه خلال عام 2017، حيث أجرى البنك تسويات بقيمة 1.3 مليار جنيه خلال 2018، مشيرا إلي أن مباردة البنك المركزي للعملاء المتعثرين تمثل منها نحو 1.1 مليار جنيه، منها لعدد 13600 عميل، مؤكدا أن هناك تقدما ملحوظا فى تسوية ومعالجة المديونيات غير المنتظمة علما بأن البنك المركزي قد أصدر تعليمات بمد فترة العمل بمبادرة معالجة الديون المتعثرة حتى نوفمبر 2020 ويبلغ عدد العملاء الذين تنطبق عليهم هذه المبادرة حوالى 197 ألف عميل، بمبلغ 2.2 مليار جنيه.


حسين الرفاعي


مدحت قمر


تامر جمعة

مادة إعلانية

[x]