«المعزول» أردوغان .. و«أمن الخليج» فى العدد الجديد من مجلة «الأهرام العربي»

4-1-2020 | 17:41

غلاف مجلة الأهرام العربى

 

أصدرت مجلة "الأهرام العربي" فى عددها الصادر اليوم السبت، ملفا خاصا تحت عنوان «المعزول» تناولت فيه حالة العزلة والرفض الكامل، لخطط أردوغان من كل الأطراف الدولية والإقليمية، وحول استعداد أنقرة لإرسال قوات برية وبحرية وجوية لمساعدة الميليشيات الإرهابية فى طرابلس، حيث رفض الاتحاد الأوروبى والولايات المتحدة وروسيا وكل دول المنطقة، بما فيها اليونان وقبرص ومصر وفرنسا وإيطاليا الخطط التركية.


واعتبرت كل هذه الأطراف أن حكومة السراج، فاقدة للشرعية التى تؤهلها لطلب مساعدة عسكرية من الخارج، وشكلت الاتصالات التى أجراها الرئيس عبد الفتاح السيسى، مع قادة الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا وإيطاليا عنوانا للتحركات المصرية فى الفترة المقبلة، ويجيب الملف عن أسئلة عدة وهى: ما حدود الدور الأوروبى لوقف مخطط أردوغان ؟ وهل يحدث صدام روسى تركى على الأراضى الليبية بعد تجنب هذا السيناريو فى سوريا؟ وكيف سيتطور الموقف الأمريكى لوقف تكرار السيناريو السورى فى ليبيا؟ وما أوراق الدول الإقليمية لمنع تحول ليبيا من جديد لساحة من عدم الاستقرار فى المنطقة؟..

كما تناول الملف معركة طرابلس والأوراق الإرهابية التى تستخدمها أنقرة، وكيف ينهى هذا الجنون التركى شرعية حكومة الوفاق مع التغيرات السريعة التى ستشهدها الخريطة العسكرية لمعركة العاصمة.

ولم يغفل الملف الداخل التركى، بل نوه إلى حدة المعارضة فى الشارع التركى للرئيس أردوغان ، بسبب سياسته الاستعمارية ورعايته للإرهاب، وإهماله للأحوال الداخلية التى تزداد سوءا، فى ظل أزمة اقتصادية حالكة يعانى منها المواطن التركي، حيث لا تقتصر المعارضة لسياسات هذا المهووس العثمانى على الشارع التركى وأحزاب المعارضة، بل امتدت إلى داخل الحزب الحاكم نفسه، خصوصاً بعد الاتفاقية الباطلة بين أردوغان والسراج.

كما أفردت المجلة ملفا خاصا تحت عنوان « أمن الخليج .. خط أحمر» تضمن عدة حوارات مع عدد من الخبراء السياسيين، طرحت كل المعطيات حول مسئولية دول المنطقة والحماية الإقليمية والدولية، وما يحيط بإشكالية أمن الخليج من ملابسات وتناقضات واستقطابات، ومدى قدرة دول منظومة مجلس التعاون الخليجى على تحمل مسئولية تأمين المنطقة، اعتمادا على قدراتها الذاتية فى المدى المنظور، أو المتوسط أو البعيد الأمد.
هذا بالإضافة إلى عدد من الموضوعات والملفات الأخرى التى يحملها العدد الجديد من مجلة الأهرام العربي إلى قرائه.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]