استعدادات مكثفة لانطلاق أعمال مهرجان الشارقة للشعر العربي.. غدا

4-1-2020 | 11:33

جانب من اللقاء

 

الشارقة - عطا عبدالعال

تتواصل إجراءات رسمية وإعلامية مكثفه بدائرة ال ثقافة بإمارة الشارقة، استعدادا لانطلاق أعمال الدورة 18 ل مهرجان الشارقة للشعر العربي ، غدا الأحد، ب ثقافة الشارقة.aspx'> قصر ثقافة الشارقة .

حيث بدأ المسئولون في وضع خطة منظمة لاستقبال الوفود المشاركة في أعمال هذه الدورة من كافة الدول العربية وبعض الدول الإفريقية ومنها مصر بدءا من وصول المشاركين إلى صالات الوصول بالمطارات حتى مقار إقامتهم، وتزويدهم بالمطبوعات والمعلومات الخاصة بتنظيم المهرجان.

وعلى صعيد الاستعدادات للتغطية الصحفية والإعلامية لهذا الحدث الثقافي، عقد الشاعر الإماراتي محمد البريكي، رئيس المركز الإعلامي للمهرجان ومدير بيت الشعر بإمارة الشارقة ليلة أمس، اجتماعا تحضيريا مع الاعلاميين والصحفيين والمصوريين العرب العاملين بالمركز تحدث خلاله عن الإجراءات والاستعدادات التي جرى اتخاذها لإصدار النشرة اليومية الصادرة عن أعمال المهرجان «ديوان العرب».

وأكد اكتمال كل الخطوات التنظيمية لتغطية كافة فعاليات المهرجان من تكريم وأمسيات شعرية وندوات وجلسات نقاشية وغيرها وشدد البريكي على أهمية عقد وتنظيم هذا المهرجان، وأنه فرصة ثمينة وحدث ثقافي عربي كبير للالتقاء بنخبة مختارة من كبار وشباب الشعراء والمثقفين والنقاد.

ودعا البريكي إلى أهمية انتهاز مثل هذه الفرصة لإجراء الحوارات الصحفية والإعلامية مع المشاركين من الشعراء والنقاد والباحثين والأدباء المشاركين والحضور وبعدها تطرق البريكي إلى مجلة «القوافي» الصادرة عن دائرة ال ثقافة بالشارقة بعد مضي عام كامل على إصدارها بشكل منتظم باعتبارها أنها معقود عليها الأمل؛ لأن تكون لسان حال الشعر والشعراء العرب.

وإشار إلى الآمال المعقودة على هذا الإصدار الوليد باعتبارة معنيا بالأدب والشعر العربي، داعيا الحضور من إعلامي وصحفي المركز الإعلامي لإبداء الآراء ووجهات النظرحول كيفية تطوير ومستقبل هذة المجلة الوليدة خاصة بعد أن بدأت الروح تعود من جديد لنهضة شعرية واسعة أخذت تشهدها المدن العربية مؤخرا خاصة بعد إنشاء الشيخ سلطان القاسمي، حاكم الشارقة، بيوتا للشعر في المدن العربية خلال السنوات الماضية، وشهدت هذه البيوت حراكا وإقبالا واسعا من جانب الشعراء وخاصة الشعراء الشباب.

وفي هذا الصدد تحدث عدد من الإعلاميين والصحفيين العرب العاملين بالمركز الإعلامي عن أهمية إصدار هذا النوع من المجلات المتخصصة في مجال الشعر والأدب بعد أن اختفي الكثير من نوع هذه الأصدارات في العالم العربي، وقدم بعض الإعلاميين والصحفيين الحضور عددا من وجهات النظر والملاحظات حول تطوير هذا الإصدار ليصبح ناطقا بلسان الشعر والشعراء العرب في كافة أرجاء الوطن العربي.


الشاعر الاماراتي محمد البريكي رئيس المركز الاعلامي للمهرجان ومدير بيت الشعر بامارة الشارقة

مادة إعلانية

[x]