القوات العراقية تطلق قنابل الغاز لتفريق محتجين أمام مقر السفارة الأمريكية

31-12-2019 | 13:28

محتجون أمام مقر السفارة الأمريكية بالعراق

 

الألمانية

أفاد شهود عيان بأن القوات العراق ية أطلقت اليوم الثلاثاء الغازات المسيلة للدموع لتفريق مناصرين لكتائب حزب الله اقتحموا الجدار الخارجي لمقر السفارة الامريكية في المنطقة الخضراء في بغداد .


وقال الشهود لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن القوات العراق ية طلبت من الجموع المحيطة بمقر السفارة الامريكية التراجع والانسحاب وإنهاء مراسم التشييع وبعدها بدأت بإطلاق قنابل دخانية لتفريقهم .

وأوضح الشهود أن نحو ثمانية اشخاص أصيبوا بالاختناق من جراء استنشاق الغازات كما شوهد قيام بعض المناصرين بإشعال النيران خارج جدار السفارة وغرف الحراسة .

وكان مناصرون للفصائل الشيعية العراق ية المنضوية في هيئة الحشد الشعبي اقتحموا في وقت سابق اليوم السياج الخارجي لمقر السفارة الأمريكية المحصنة في المنطقة الخضراء ب بغداد لأول مرة منذ تشييدها بعد الغزو الأمريكي للعراق عام 2003.

وتمت عملية الاقتحام على خلفية اكتظاظ بشري رافق عملية التشييع الرمزي لضحايا قصف الطيران الأمريكي لمواقع لكتائب حزب الله العراق ي المنضوية في هيئة الحشد الشعبي.

وجرت عملية التشييع في المنطقة الخضراء المغلقة منذ أشهر على خلفية المظاهرات الاحتجاجية التي يشهدها العراق منذ تشرين أول /اكتوبر الماضي وحتى الآن.

وقال شهود عيان لـ ( د. ب. أ) إن القوات العراق ية ، التي تغلق الطريق المؤدي الى السفارة الأمريكية ، لم تمنع المشاركين في التشييع من دخول الشارع ومن ثم اقتحام مبنى السفارة وإحراق العلم الامريكي والهتاف بشعارات ضد امريكا.

وأضاف الشهود :"تجري حاليا عمليات نصب سرادق وخيام أمام مقر السفارة للاعتصام حتى يتم إغلاق السفارة بالكامل".

وذكر الشهود أن المنطقة الخضراء تشهد الآن اكتظاظا بشريا بمشاركة كبار قادة الحشد بينهم هادي العامري وقيس الخزعلي وأبو مهدي المهندس وقادة آخرون وقيادات عسكرية وأمنية والمئات من قوات الحشد التي ترتدي اللباس العسكري.

وبحسب الشهود ، فإن أعلام الفصائل المسلحة و حزب الله العراق ي وهيئة الحشد الشعبي ترفع بكثافة رغم الانتشار الكبير للقوات العراق ية.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]