تعرف على رسالة سلام يطلقها بابا نويل من متحف الطفل في رأس السنة 2020

30-12-2019 | 12:29

جمعية مصر الجديدة

 

عمر المهدي

تنتفض جمعية مصر الجديدة ، برئاسة د.فاروق الجوهرى، وفى كافة مؤسساتها الثقافية والابداعية، لوداع عام 2019 واستقبال العام الجديد 2020، حيث تزينت منصاتها الثقافية وأعدت حزمة من الفعاليات الفنية والإبداعية التي تستهدف الأطفال وأسرهم.


قال د.نبيل حلمى ، أمين عام جمعية مصر الجديدة ، إن الجمعية بكافة منصاتها الثقافية تحرص كل عام على تنظيم الاحتفالات والكرنفالات التي تحوم في فضاء روحي مع كل إطلالة لعيد ميلاد السيد المسيح، تترافق مع صورة بابا نويل حاملا كيسه الذي لا تنفد هداياه التي يوزعها على الأطفال في العالم دون تمييز على أساس العرق أو الدين أو اللون أو الجنس، تلك الهدايا تمثل في رمزيتها رسالة محبة وسلام لأطفال العالم.

من جانبه قال د.أسامة عبد الوارث مدير متحف الطفل ، إنه على مدار الأسبوع الماضي نظم مركز الطفل للحضارة والإبداع عددا من الفعاليات التي تتنوع في فحواها ما بين الترفيه والتعليم بهدف إدخال البهجة إلى قلوب الأطفال، بمشاركة المئات من الأطفال وأسرهم، حيث تتضمن ورش حكى يستمع فيها الأطفال لبابا نويل الذى يأخذهم بخيالهم إلى بداياته وكيف أصبح الشخصية المحببة للجميع ورمز احتفالات العالم بالعام الجديد، بالإضافة إلى ألعاب ترفيهية تنمى الانتماء الى الوطن باحتفالاته بكل المناسبات الدينية والوطنية .

وتتوج الاحتفالات ب متحف الطفل في ليلة رأس السنة 2020 بفعاليات متنوعة تدخل الفرحة والسعادة في نفوس الأطفال والتي تمتد إلى منتصف الليل وتتضمن دى جى، هدايا سكريت سانتا وهي “لعبة” يقوم بها الأشخاص في الغرب في فترة الأعياد، حيث يقوم أحدهم بإرسال هدية عيد الميلاد للشخص المقرب له لكن دون إظهار هويته، بازل، الرسم على الوجه والتقاط الصور التذكارية، بالإضافة إلى ورش عمل لتنمية قدراتهم العلمية والثقافية.

وأعلنت مروة عبدالرحمن، مديرة مكتبة مصر الجديدة للطفل، تنظيم ورشة عمل بعنوان "عروسة بابا نويل " ليلة رأس السنة، بمشاركة عشرات الأطفال يصنعون عروسة بابا نويل بخامات من الكرتون والقماش والقطن.
كانت مكتبة مصر الجديدة العامة احتفلت أمس بأعياد الميلاد والكريسماس بباقة من ترانيم السلام والمحبة قدمها فريق كورال “هوس إيروف”.

مادة إعلانية

[x]