بالأرقام.. أداء النفط والذهب ومؤشرات الأسواق خلال العام 2019| إنفوجراف

29-12-2019 | 21:12

النفط والذهب ومؤشرات الأسواق العالمية

 

محمود عبدالله

سيطرت الحرب التجارية بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين على أداء السلع والمعادن العالمية خلال العام 2019، فلم ينج النفط أو المعادن الثمينة كالذهب والفضة من التأثر بالصراع الدائر بين عملاقي الاقتصاد العالمي، وفيما يلي تحليل أداء أهم السلع والمعادن ومؤشرات أسواق المال العالمية وتوقعات أدائها في 2020.


النفط

شهد النفط أداءً سلبيًا في غالبية عام 2019، وارتفع في الربع الأول فقط بشكل قوي في ظل التصعيد الدولي لأمريكا ضد إيران في بداية العام، حيث ارتفع النفط من 52 دولارا إلى مستويات تعدت 70 دولارا، ثم في الربع الأول وبقية العام تراجع للتداول في نطاق الستينات.

وقال محمد سعيد محلل أسواق المال، إنه انخفض النفط على مدار الربعين الثاني والثالث إلى مستوى 56 دولارا، ثم عاود الصعود في الربع الرابع مع تحسن التوقعات والتفاؤل بشأن إبرام اتفاق بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين، حيث ارتفع في أواخر العام من مستويات 56 دولارا حتى 66 دولارا والتي يتداول في نطاقها حاليًا.

أضاف "سعيد" في تصريحات لـ"بوابة الأهرام" أنه من المتوقع أن يتداول النفط في مستويات 69 دولارا و 72 دولارا، وتقع مستويات الدعم عند 52 دولارا و55.5 دولار.

الذهب

شهد الذهب تحركات إيجابية على مدار العام 2019 واستفاد من التوترات بشأن الحرب التجارية بين أمريكا والصين، ما عزز من دوره كملاذ آمن معروف للاستثمارات، حيث ارتفع المعدن الأصفر من بداية 2019 وحتى الربع الثالث ثم هدأ قليلا.

وقال "سعيد" إنه ارتفع الذهب حتى مستويات 1555 دولارا، وفي الربع الأخير حدثت تهدئة بسيطة بين مستويات 1450 – 1500 دولار، موضحًا أنه يتحرك على المدى القصير في نطاق 1510 دولارات و1555 دولارا وبكسرها يستهدف 1800 دولار على المدى الطويل.

الفضة

شهدت الفضة أداءً قويًا خلال العام 2019، ومن المعروف أن الذهب هو القائد لتحركات السلع جميعها، ولأن الذهب شهد تحركًا إيجابيا، فتحركت الفضة إيجابيًا هي الأخرى، ولكن الفضة تكون تحركاتها أكثر حدة.

وأوضح "سعيد" شهد المعدن الأبيض تحركًا إيجابيًا طوال العام 2019، فيما شهد الربع الأخير فقط هدوءًا، وارتفعت الفضة من مستويات 14.20 دولار في أول عام 2019 حتى وصلت إلى مستوى 19.60 دولار، وفي الربع الرابع تراجعت إلى 16.50 دولار، ومن المتوقع أن تتحرك الفضة خلال المرحلة المقبلة في مستويات 18 – 18.60 دولار.

مؤشر داوجونز "بورصة نيويورك"

شهد مؤشر داوجونز الصناعي لبورصة وول ستريت "نيويورك" أداءً صعوديا على مدار العام 2019، بعكس الأداء العرضي المتذبذب خلال السنوات الماضية، حيث تجاهلت البورصة الأمريكية مخاوف تصاعد التوترات بين أمريكا والصين.

وقال محمد سعيد محلل أسواق المال، إنه ارتفع مؤشر داوجونز لأعلى مستويات في تاريخه خلال 2019، وأغلق العام عند مستويات أعلى 28500 نقطة، متوقعًا أن يصل في 2020 إلى مستويات 30 ألف نقطة وهي سابقة لم تحدث في تاريخه.

مؤشر فاينانشال تايمز "بورصة لندن"

تحرك مؤشر فاينانشال تايمز 100 بشكل إيجابي خلال النصف الأول من العام 2019، رغم المخاوف التي هددته في بداية العام بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، حيث صعد خلال أول 6 أشهر من العام من 6750 نقطة حتى 7600 نقطة.

أوضح "سعيد" أنه مع خروج تريزا ماي رئيس وزراء بريطانيا السابقة وتولي جونسون رئيس الوزراء الحالي والمؤيد لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، ارتفع المؤشر بشكل قوي وحقق مستوى قياسيا عند مستوى 7632 نقطة، وخلال 2020 يستهدف مستويات 7750 نقطة ويكسر من خلالها مستويات المقاومة، خاصة لو تحقق خروج بريطانيا كما وعد جونسون.

مؤشر نيكي 225 "بورصة طوكيو

تحرك مؤشر نيكي 225 لبورصة طوكيو اليابانية بشكل إيجابي على مدار العام 2019، وشهد حركة عرضية خلال الربعين الثاني والثالث، إلا أنه بدأ العام بصعود قوي للغاية من مستويات 19500 وحتى 22 ألف نقطة، ثم هدأ وبدأ الصعود من منتصف الربع الثالث وكذا خلال الربع الرابع حتى 24 ألف نقطة.

وقال "سعيد" إن المؤشر الياباني استكمل أداءه القوي الذي شهده في 2018، ومن المتوقع استمرار الاتجاه الصاعد خلال 2020 ليستهدف مستويات 25 ألف نقطة.


إنفوجراف


إنفوجراف


إنفوجراف


إنفوجراف


إنفوجراف


إنفوجراف

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]