سيارات النقل الثقيل "قنابل موقوتة" تتحرك على الطرق وتلتهم الأرواح.. وخبراء يطالبون بتغليظ العقوبات | صور

29-12-2019 | 18:34

حوادث النقل الثقيل

 

إيمان فكري

أعادت حادثة تصادم سيارة نقل ثقيلة مع أتوبيس ببورسعيد يقل عمالا انتهوا من وردية عملهم بأحد مصانع الملابس الجاهزة في منطقة الاستثمار، والتي راح ضحيتها 23 شخصا وأصيب 7 آخرون، الحديث مرة أخرى عن حوادث النقل الثقيل .

وكشف اللواء عادل الغضبان تفاصيل الحادث المأساوي، حيث أكد أن الحادث وقع عند سيارة تريلا قادمة من دمياط في اتجاه بورسعيد بالاصطدام مع أتوبيس يضم 30 عاملا عند الكيلو 21، واقتحمت سيارة التريلا سور قرية سياحية جراء رعونة السائق وقطعت الطريق مما تسبب في الحادث الأليم، مؤكدا أن الطريق أمن تماما وعلى أعلى مستوى من الأمان، وتتم صيانته ولكن سائقي النقل الثقيل لا تراعي الطريق، وتم التحفظ على السائق في مستشفى بورسعيد مع المصابين وبانتظار استجوابه.

وفي ظل تكرار مثل هذه الحوادث بسبب أخطاء سائقين النقل الثقيل ، تطرح "بوابة الأهرام" عدة أسئلة على خبراء النقل و المرور ، من أجل معرفة ضوابط سير سيارات النقل الثقيل ، والوقوف على أسباب تكرار مثل هذه الحوادث وكيفية الحد منها ومعالجتها لوقف نزيف الدماء على الأسفلت.

إحصائية حوادث الطرق


كشف تقرير صادر عن الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء، أن 42% من حوادث الطرق بسبب سيارات الملاكي، فمن إجمالي 8480 حادث سيارة خلال عام 2018، تسببت السيارات الملاكي في 5647، حادث.
وبحسب التقرير الإحصائي، جاءت سيارات النقل بأنواعها "خفيف، متوسط، ثقيل، مقطورة"، في المركز الثاني من حيث عدد الحوادث، حيث بلغ عدد حوادث السيارات بسبب مركبات النقل خلال العام الماضي 2290 حادث بنسبة 17% من إجمالي عدد حوادث الطرق في 2018، أما الدرجات البخارية، فجاءت في المركز الثالث بعد سيارات الملاكي والنقل بعدد حوادث تسببت بها على الطرق بلغ 1918 حادث، بنسبة 14.3% من إجمالي عدد الحوادث في العام الماضي، تلاها سيارات الأجرة بـ 1619 حادث بنسبة 12%.

قنابل مؤقوتة


الدكتور حسن مهدي خبير الطرق وأستاذ الطرق والنقل بجامعة عين شمس، يقول إن سيارات النقل الثقيل بكل أنواعها تعتبر كارثة وقنبلة مؤقوتة على الطرق تتسبب في وفاة الكثير من الأشخاص الأبرياء، والسبب في كثير من الحوادث يكون السرعة الزائدة من جانب سائقي هذا النوع من السيارات.

ويضيف خبير الطرق، أن حادثة بورسعيد المأساوية التي راح ضحيتها 23 عاملا ليست الحادثة الأولى ولن تكن الأخيرة، لذلك لابد من سرعة التحرك للحد من هذه الظاهرة، وعمل حملات الكشف عن تعاطي المخدرات، وإلزام ملاك العربيات النقل بوجود أكثر من سائق بالسيارة حتى يقومون بالاستبدال إذا شعر أحدهم بالإجهاد أو التعب نتيجة السواقة لفترة طويلة.

الانتهاء من مرفق السكة الحديد
كما ناشد بسرعة الانتهاء من تطوير مرفق السكة الحديد لنقل البضائع من خلاله، والهدف منها تقليل الحمولات على الطرق، مطالب بإعمال القانون وتغليظ العقوبة على السواقين الذين يتسببون في مثل هذه الحوادث نتيجة إهمالهم، وعدم التزامهم بالسرعة اللازمة والطرق المخصصة لهم.

المراقبة الإلكترونية
فيما يقول اللواء سعيد طعيمة عضو لجنة النقل والمواصلات ب مجلس النواب ، إن سائقي السيارات النقل هم أحسن السائقين في مصر، نظرا لإلزام حصولهم على رخصة سواقة من الدرجة الأولى أو الثانية، منوها أننا نحتاج لمنظومة مرور للحد ومعالجة حوادث الطرق للنقل الثقيل، وتفعيل الرقابة الإلكترونية في الطرق.

ويوضح عضو مجلس النواب ، أن الرقابة الإلكترونية على الطرق في غاية الأهمية، وستقلل من حوادث الطرق ، لأنها ساعدت بشكل كبير على خفض نسبة الحوادث في الدول الأوروبية، فمراقبة الطرق بالأسلوب الإلكتروني ستجعل كل سائق يلتزم بكافة الضوابط حتى لا يخضع للمساءلة القانونية.

ضوابط سير النقل الثقيل


وعن ضوابط سير النقل الثقيل ، يؤكد اللواء مجدي الشاهد الخبير المرور ي، أن هناك الكثير من الضوابط والتدابير والإجراءات التي يجب تطبيقها على سائقي النقل الثقيل لمنع سقوط حمولاتها على الطرق، وكذلك الحد من الحوادث التي تتسبب في وفاة الكثير من الأشخاص، والضوابط هي:

1- مراعاة الحد الأدنى للحمولة المقررة على الطرق، بحد أقصى 2 طن.
2- الالتزام بالطرق المخصصة لسير السيارات النقل.
3- الالتزام بمواعيد سير النقل الثقيل ، وهي من 11 مساء حتى السادسة صباحا.
4- عدم السماح بحاملي المواد النفطية والغذائية بالسير في أوقات أخرى.
5- الالتزام بالسرعة المحددة لسيارات النقل الثقيل .
6- الالتزام بمسارات السير المسموح لها السير بها.
7- الالتزام بأماكن المواقف المصرح بها.

ويؤكد الخبير المرور ي، أن تطبيق كل ما سبق، سيحد من حوادث النقل الثقيل ، لافتا إلى أن العنصر البشري ليس السبب الرئيسي في كثرة حوادث الطرق ، فهناك مسببات أخرى لهذه الحوادث مثل عدم الإضاءة الجيدة، والإنشاءات بالطرق، وكذلك عدم سلامة السيارات، لذلك لابد من عمل حملات على النقل الثقيل للتأكد من صحة السيارات نفسها وليس السائق فقط.

تغليظ العقوبة


وطالب اللواء مجدي الشاهد، بتغليظ عقوبة تجاوز السرعة للنقل الثقيل، لأن القانون حدد له إذا تجاوز السرعة لا يحبس، والغرامة 200 جنيه فقط، والتصالح 100 جنيه، بعكس عقوبة مخالفة السرعة للسيارات الملاكي، فإذا خالف سائق سيارة ملاكي السرعة يعاقب بالحبس 6 أشهر، أو غرامة من 300 إلى 1600 جنيه، وشدد على ضرورة رفع كفاءة أجهزة المرور ، ووضع المجلس الأعلى للمرور إستراتيجية لمواجهة الازدحام المرور ي تتبعها كافة الإدارات.

اقرأ ايضا:

مادة إعلانية

[x]