رئيس البرلمان الليبي: أردوغان يريد تمكين الإخوان في ليبيا لأنها مفتاح أوروبا بعدما فشلوا في مصر والسودان

28-12-2019 | 23:01

عقيلة صالح

 

أ ف ب

قال رئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح في مقابلة مع وكالة فرانس برس "خلال الأيام القادمة، سيكون هناك عمل من البرلمان الليبي في اتجاه سحب الاعتراف الدولي بحكومة الوفاق برئاسة فايز السراج".


وأوضح أنه طلب من وزير خارجية قبرص نيكوس خريستودوليديس خلال لقائه إياه أن ينقل "رسالة الى الاتحاد الأوروبي ليسحب اعترافه بهذه الحكومة التي حان الوقت لرحيلها"، معتبرا أنها "فشلت فشلا ذريعا. وبعد أربع سنوات من فرضها على الشعب الليبي، حان الوقت لإعادة النظر وتشكيل حكومة يؤيدها الشعب والبرلمان الليبيان".

وعبّر عن اعتقاده بأن "الصورة بدأت تتضح أكثر" لدول الاتحاد الأوروبي بعد توقيع الاتفاق البحري بين السراج وأنقرة.

كما التقى صالح على رأس وفد من النواب الليبيين رئيس البرلمان القبرصي ديمتريس سيلوريس، وصدر بيان مشترك بعد اللقاء اعتبر أن "أعمال تركيا تصعّد التوتر (وتزعزع) الاستقرار في منطقة البحر المتوسط".


واتهم الرئيس التركي بأنه "يريد إعادة أمجاد السلطنة العثمانية للسيطرة على العالم العربي والعالم بأسره، ويريد أن يمكّن الإخوان المسلمين من أن يسيطروا على ليبيا بعدما فشلوا في مصر والسودان".

وأضاف أن أردوغان "يريد السيطرة على ليبيا وهي مفتاح الى أوروبا وهي دولة غنية وعندما يسيطر على هذه الثروة يستطيع أن يتحكم بالكثير ويمدّ عضلاته على دول الجوار في البحر المتوسط".

وجدّد عقيلة صالح تأييده العملية العسكرية التي تشنها قوات حفتر منذ أبريل على طرابلس.

وقال لفرانس برس "طبعا أنا أدعمها، لأنه لا يوجد إنسان يقبل أن تكون هناك جماعات إرهابية مسلحة تنهب المال العام وتسيطر على الحكومة الموجودة في العاصمة".

وعن مؤتمر برلين الدولي الذي دعت إليه الأمم المتحدة حول ليبيا، قال صالح إن الهدف منه، بحسب ما أبلغه موفد الأمم المتحدة الى ليبيا غسان سلامة، "التوصل إلى حكومة ليبية جديدة يختارها الليبيون ولا تكون مفروضة من الخارج".
 

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]