شيخ الأزهر معقبا على أحداث الصومال ونيجيريا: يوم دموي في تاريخ الإنسانية

28-12-2019 | 18:02

فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف

 

شيماء عبد الهادي

قال فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف ، معلقًا على مقتل ما يزيد على 90 مسلمًا في الصومال   و11 مسيحيًا في نيجيريا: "انفطرت قلوبنا ألمًا، يومٌ دموي في تاريخ الإنسانية يشهد على جبن هذه الجماعات الإرهابية وخستها، هؤلاء ليسوا ببشر بل وحوش مفترسة، أدعو الله أن يجنب عالمنا شرورهم، وأن يكفي الأبرياء سوء مكايدهم".


ولقى 50 شخصا مصرعهم وأصيب آخرون إثر تفجير سيارة مفخخة ،اليوم السبت، فى عملية إرهابية بها الجماعات الإرهابية بتفجير سيارة مفخخة في نقطة تفتيش رئيسية تابعة للشرطة الصومال ية، غرب مقديشيو .

وتعد حركة "الشباب الصومال ية" المناهضة للحكومة من أكبر الجماعات والتنظيمات الإرهابية بمقديشيو حيث تعتبر الحكومات والنظم السياسية القائمة أنظمة كفر مرتدة تخالف الإسلام وتعادي الشريعة وتوالي أعداء الدين، وأن العنف هو الوسيلة الوحيدة- حسب إعتقادهم - لإحداث تغييرات جوهرية في بنية النظم السياسية والاجتماعية والثقافية، إضافة إلى عدم الاعتراف بمفاهيم الوطن والمواطن باعتبارها مفاهيم ترسخ القيم والمبادئ الغربية.

وتعتبر حركة الشباب الصومال ية فصيلا تابعا لتنظيم القاعدة حيث وجد التنظيم في الصومال بيئة خصبة للانتشار والتواجد بسبب جغرافية المنطقة وموقعها الاستراتيجي بين دول القرن الإفريقي، وانهيار حكومتها المركزية، الأمر الذي ساعد عناصر التنظيم على التحرك بسهولة داخل الصومال ، كما نجح تنظيم القاعدة في تجنيد عدد من الشبان الصومال يين الذين شكلوا البنية الأساسية للجماعات الإسلامية المتشددة التي ظهرت لاحقًا، وذلك على الرغم من الانتشار القوي للمذهب الصوفي التقليدي هناك.

[x]