صندوق مكافحة الإدمان: تقديم العلاج لـ130 ألف مريض بالإدمان مجانا وفى سرية تامة عام 2019

28-12-2019 | 17:25

صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى

 

أميرة هشام

كشف تقرير لصندوق مكافحة و علاج الإدمان والتعاطى برئاسة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى ورئيس مجلس إدارة الصندوق نتائج مجهودات الخط الساخن "16023" لعلاج مرضى الإدمان خلال عام 2019 ،من حيث التوسع فى زيادة عدد المراكز العلاجية وتوفير أوجه الرعاية الكاملة لمرضى الإدمان وفقا للمعايير الدولية.


بجانب ذلك تم أيضا توفير قروض لتمويل مشروعات المتعافين بالتعاون مع بنك ناصر الاجتماعى لتساعدهم على العودة إلى العمل والإنتاج مرة أخرى، وتمكينهم من إيجاد مصدر رزق لهم يعينهم على أعباء الحياة ويساعدهم فى الإنفاق على أسرهم، وذلك فى إطار الحرص على تقديم خدمات ما بعد العلاج والدمج المجتمعى للمتعافين كأفراد نافعين فى المجتمع وأن قيمة إجمالى القروض التى تم توفيرها للمتعافين بلغت إلى ما يقرب من 2 مليون و350 ألف جنيه حتى الآن.

وأوضح عمرو عثمان مساعد وزيرة التضامن - مدير صندوق مكافحة و علاج الإدمان والتعاطى، أنه تم التوسع فى إنشاء المراكز العلاجية المتخصصة لعلاج مرضى الإدمان مجانا وفى سرية تامة وفقا للمعايير الدولية وبلغ عدد المراكز العلاجية الشريكة مع الخط الساخن "16023" 23 مركزًا علاجيًا على مستوى الجمهورية حتى الآن ، بعدما كان عددها 12مركزًا علاجيًا فقط عام 2014.

وتابع : يجرى العمل لتصل إلى 29 مركزا فى عام 2020 ،حيث من المقرر افتتاح مراكز علاجية جديدة فى محافظات " بنى سويف والفيوم وسوهاج والبحر الأحمر ودمياط وبورسعيد " ،وذلك بالتعاون مع وزارة الصحة والمستشفيات الجامعية لتحقيق اللامركزية فى العلاج واستيعاب الكم الهائل من عدد الاتصالات الواردة للخط الساخن. 

واستطرد: كما بلغت عدد حالات المرضى المترددة على المستشفيات الشريكة مع الخط الساخن خلال عام 2019 إلى ما يقرب من 130 ألف مريض، وتنوعت الخدمات العلاجية ما بين عيادات خارجية وحجز داخلى وتأهيل ،وأن هذه الخدمات يتم تقديمها مجانا وفى سرية تامة بزيادة أكثر من الضعف مقارنة بعام 2014 والتى بلغ عدد الحالات المستفيدة من الخدمات العلاجية 55593 مريض .

وأكد "عثمان" أنه وفقا للبيانات الخاصة بالخط الساخن خلال العام الجارى فأن أكثر وسيلة التعارف على الخط الساخن "16023" ل علاج الإدمان هى التليفزيون بنسبة 53,1% ،نظراً لقيام الصندوق بعمل حملات إعلامية كبيرة مثل حملة " انت أقوى من المخدرات " بمشاركة الكابتن محمد صلاح نجم المنتخب الوطني ونادى ليفربول الإنجليزي والتى أدت إلى زيادة الاتصالات الواردة على الخط الساخن إلى 400% ،يليه الإنترنت بنسبة 19,4% وذلك من خلال مجهودات التوعوية عبر الصفحة الرسمية للصندوق والتفاعل المباشر مع الزائرين واستقبال بعض الحالات الراغبة للعلاج .

وأشار "عمرو عثمان" إلى ارتفاع معدل تعاطي عقار الترامادول ليحتل المرتبة الأولى طبقا لأكثر أنواع المخدرات تعاطيا وفقا للنتائج الخاصة بالخط الساخن بنسبة 65.5% فى حين يأتى تعاطى مخدر الحشيش فى المرتبة الثانية بنسبة 59.55% يليه الهيروين بنسبة 23.5%، إلى جانب ظهور الأنواع الجديدة مثل الأستروكس والفودو بنسبة 9,6% ،لافتا إلى أن 35% من مصادر الاتصالات كانت المريض نفسه فى المرتبة الأولى بنسبة 24.5% مما يسفر عن تزايد الثقة فى خدمات الخط الساخن من قبل المرضى ومما يزيد من نسبة التعافى وتقليل حالات الانتكاسة ويلية الأم بنسبة 13,8% مما يدل على ارتفاع الوعى الأسرى فى الإكتشاف المبكر لمرض الإدمان وخلق الدافع لدى الأبناء للعلاج ، كما تشير بيانات المتصلين بالخط الساخن خلال هذه الفتره إلى أن سن التعاطى كان فى سن مبكرة حيث أن نسبة 5.6% بدأوا من سن أقل من 15سنة بينما بلغت النسبة الأكبر من المتصلين فى الفئة العمرية من 21 إلى 30 بنسبة 37,3%.

كما تمتد خدمات الخط الساخن إلى ما بعد العلاج من الإدمان كالتأهيل النفسى والدمج المجتمعى للمتعافيين كافراد نافعيين فى المجتمع من خلال إتاحة فرصة لتمويل مشروعات صغيرة للمتعافين بمبادرة بداية جديدة بالتعاون مع بنك ناصر الإجتماعى إلى جانب توفير العلاج من الأمراض المصاحبة كفيروس C B ومرض الإيدز ،والإهتمام بالأنشطة الرياضية لدعم مفهوم الرياضة ونبذ السلوكيات السلبية كالتدخين وتعاطى المخدرات، بجانب انه تم العمل على تطوير البنية التحتية والتكنولوجية للخط الساخن ودعم وقدرات العاملين فى مجال العلاج من خلال تدريب الأخصائيين النفسيين والإجتماعيين على البرامج العلاجية الحديثة بالتعاون مع مكتب الأمم المتحدة المعنى بالمخدرات والجريمة إلى جانب إتاحة فرص الإلتحاق بدبلوم متخصص فى مكافحة و علاج الإدمان بالتعاون مع كلية الآداب جامعة القاهرة.

الأكثر قراءة

[x]