رحلة على كرسي متحرك.. محمد السباعى من مريض إلى طبيب نفسي | فيديو

27-12-2019 | 22:31

محمد السباعى

 

محمد الغرباوي

قال محمد السباعى ، طبيب نفسى ، إنه تعرض فى عام 2009 لحادث سير بميدان الرماية، وتم نقلى لقصر العينى، ومكثت بالعناية المركزة 7 شهور ظنوا خلالها أننى فارقت الحياة؛ بسبب تعرضى لمضاعفات وإصابات بالغة أدت لسوء حالتى الصحية، ثم سافرت لألمانيا لاستكمال رحلة العلاج، وعدت لمصر للبدء فى إعادة التأهيل، ولكن أُصبت بأزمة قلبية بعد عودتي لمصر بـ3 أيام، ودخلت العناية المركزة مرة أخرى.


وأضاف السباعى، في برنامج اليوم، المذاع عبر فضائية «دى إم سى»، «أصبت بقطع فى الحبل الشوكى، مما أدى إلى حدوث شلل بالطرفين السفليين، وكانت الحادثة قبل امتحاناتى ببكالوريوس الطب والجراحة؛ حيث إننى كنت طالبا بكلية طب قصر العينى جامعة القاهرة».

وتابع: «أصبت بحالة من اليأس والإحباط، وأجلت امتحاناتى، واعتزلت الناس، وفضلت الجلوس بالمنزل لأكثر من عام، حتى بدأت فى تلقى علاج نفسى وتأهيلى، وقررت استكمال حياتى، وعدم الاستسلام، والسبب يعود لأهلى وأصدقائى وتشجيعهم الدائم لى باستكمال حياتى، وبالفعل قاومت الاكتئاب، وأكملت دراستى بتقدير جيد جدا، واليوم أنا أعمل ك طبيب نفسى بمستشفى العجوزة، ولدى عيادتى التى نجحت من خلالها في علاج الكثير من المرضى الذين يعانون من اكتئاب شديد وأفكار انتحارية».

وأوضح أن تجربته مع الاكتئاب ساعدته كثيرا في علاج مرضاه، وتحقيق نجاحات كبيرة معهم، وأنوى إكمال دراسات عليا، وزمالة الطب النفسى البريطانية، مشيرا إلى أنه رفض العمل بالخارج لأن لديه حلما بإنشاء أول مركز تأهيل نفسى لذوى الاحتياجات الخاصة.


رحلة على كرسي متحرك.. محمد السباعي من مريض إلى طبيب نفسي

مادة إعلانية

[x]