اجتماع «نادر» لمجلس الأمن الوطني الجزائري بشأن ليبيا

27-12-2019 | 21:54

الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون

 

سكاي نيوز

عقد مجلس الأمن الوطني ، الذي يجمع أعلى السلطات المدنية والعسكرية في الجزائر ، جلسة الخميس لمناقشة الوضع على الحدود، لا سيما الأوضاع مع ليبيا ، واتخذ "تدابير" لحمايتها، بحسب الرئاسة.


والمجلس هيئة استشارية يرأسها رئيس الدولة، مكلفة بموجب الدستور إسداء المشورة إلى الأخير بشأن جميع المسائل المتعلقة بالأمن القومي ولا يجتمع إلا نادرا.

وقال بيان الرئاسة إن المجلس "درس الأوضاع في المنطقة وبوجه الخصوص على الحدود الجزائر ية مع ليبيا ومالي".

وأضاف المجلس: "قرر في هذا الإطار جملة من التدابير يتعين اتخاذها لحماية حدودنا وإقليمنا الوطنيين، وكذا إعادة تفعيل وتنشيط دور الجزائر على الصعيد الدولي، خاصة في ما يتعلق بهذين الملفين، وبصفة عامة في منطقة الساحل والصحراء وفي إفريقيا".

[x]