الطيب يدعو البابا تواضروس للتعاون مع علماء الأزهر للتصدي لاتفاقيات غربية تهدف لهدم الأديان

26-12-2019 | 11:29

البابا تواضروس مع شيخ الأزهر - صورة أرشيفية

 

أميرة هشام

قال فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، إن المحبة هذه الأيام بدأت تأخذ أشكالا ومظاهر أخرى، وأنه ينبغي أن ننتبه إلى كل ما يأتى إلينا من الغرب، وأن هناك سعيا غربيا لهدم الأديان وهو ما يجب أن ننتبه له جميعا.

وأضاف الإمام الأكبر خلال لقائه مع البابا تواضروس،  أن هناك اتفاقيات عالمية تريد أن تهدم الأطر المعروفة في المجتمع خاصة فيما يخص المرأة، حيث تعتبر أن الزواج والأمومة قيود للمرأة وأن تتيح أيضا حرية المثلية الجنسية.

وطالب بضروة التعاون بين الأزهر والكنيسة للقضاء على مثل هذه الأفكار الهدامة.

وأوضح شيخ الأزهر أن هناك غيوم سوداء قادمة من الغرب يجب أن ننتبه لها، مؤكدا ضرورة حماية المجتمع من هذه الأفكار.

وقال إنه طالما تحلى المجتمع بوجود رجال دين أفاضل مثل قداسة البابا تواضروس الثاني والعلماء الأجلاء فإن مجتمعنا آمن.

مادة إعلانية

[x]