شيخ الأزهر خلال تهنئته البابا تواضروس بعيد الميلاد: المسيحية والإسلام يلتقيان في معاني المحبة والسلام

26-12-2019 | 11:03

الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف

 

أميرة هشام

قال فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، "إن سيدنا عيسى جاء بالمودة ونشر رسالة الحب والسلام وهذا الكون بني على المحبة".


وأضاف الدكتور أحمد الطيب خلال تهنئته البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية ب عيد الميلاد المجيد ، أن الانسان حين يتخلص من الغضب يندم على مافعل. وأوضح أن التصوف الإسلامي والمسيحي مبنيان على باب الحب والمحبة والعطف والمودة، ويلتقيان في هذه المعاني.

واستطرد شيخ الأزهر قائلًا "فعلا نحن نحتاج إلى التذكير بين الحين والآخر بالمودة والرحمة وهذا الحب موجود في عالم الإنسان والحيوان والكون خلق من أجل هذه القيمة المحبة والمودة ".

مادة إعلانية

[x]