البابا تواضروس لشيخ الأزهر: نعيش على أرض واحدة وبيننا تاريخ مشترك

26-12-2019 | 10:33

البابا تواضروس مع د.أحمد الطيب شيخ الأزهر - صورة أرشيفية

 

أميرة هشام

قال البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريك الكرازة المرقسية، خلال زيارة فضيلة الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، له ب الكاتدرائية بالعباسية للتهنئة ب عيد الميلاد المجيد : "نقدم دائمًا لبعضنا البعض المحبة والفرح والسلام".


وأضاف البابا تواضروس "نعيش على أرض واحدة وبيننا تاريخ مشترك ونستطيع أن نقدم لبعضنا البعض هدايا إنسانية تتمثل في المحبة والفرح والسلام، فالمحبة أسمى شيء ممكن أن يقدمه الإنسان لأنها من الله، فهدية المحبة عندما تزداد في حياتنا في حياة المجتمع الواحد والوطن الواحد، فهذه الهدية تجعل الإنسان يعيش في شكل من أشكال الراحة والرضا، ويخرج من أنانيته وينفتح على الآخرين فالمحبة تزيد من تماسك المجتمعات".

وأضاف البابا تواضروس خلال استقباله شيخ الأزهر ، أن المحبة تأتي بالعمل الحقيقي وليست كلامية ولا ظاهرية، هدية الفرح أن يكون الإنسان مفرحًا لمن حوله في كلامه وابتسامته وأفعاله ويبحث عن سعادة الآخر، وأدورنا كقادة وكمسئولين أن نقدم روح السعادة والفرح للجميع، لأن السعادة تجعل الإنسان منتجًا، الفرح ويجب أن يكون دائمًا هكذا، ليزيد تماسك المجتمع، والهدية الثالثة السلام، أن تستطيع أن تكون صانعًا للسلام فهي الصناعة الصعبة، وصنع السلام هو ما يجري وراءه العالم، ومنطقة الشرق الأوسط في تاريخها تقدم السلام للعالم فهي مهد للأديان ومهد للسلام.

وأكد البابا تواضروس ، أن صنع السلام عمل ومسئولية على الجميع، ويحتاج إلى حكمة من صاحبها.

مادة إعلانية

[x]