كوبا أمريكا... البرازيل تتوج على ماراكانا وأمل جديد لميسي ينطفئ

25-12-2019 | 17:15

البرازيل تفوقت على الأرجنتين في نصف النهائي

 

تهاني سليم

أن تتوج في ملعب ماراكانا بلقب كوبا أمريكا فهو أمر مميز وأن تتخطى غريمتها الأرجنتين بقيادة ليونيل ميسي فالتتويج يزداد توهجًا بالنسبة للبرازيل الفائزة بالنسخة 46 من بطولة كوبا أمريكا التي أقيمت على أرضها في الفترة من 14 يونيو وحتى 7 يوليو 2019.


يحمل ملعب ماراكانا، الملعب الأشهر في البرازيل الذكرى الأسوأ لأبناء السيليساو؛ فعليه خسرت البرازيل من الأوروجواي 2-1 لتخسر لقب كأس العالم 1950. ذكرى لم يتجاوزها البرازيل يون فهم لم يغفروا للحارس مواسير باربوسا خطأه في المباراة حتى اليوم.

مرت سنوات وتوج شباب البرازيل لأول مرة في تاريخهم بالميدالية الذهبية في منافسات كرة القدم، ميدالية توجوا بها على ملعب ماراكانا خلال اولمبياد ريو 2016 بعد الفوز على ألمانيا بركلات الترجيح 5-4 ليُفك
نحس الماراكانا شيئًا فشيئًا.

التتويج وسط جماهيرها
توجت البرازيل في 2007 بأخر ألقابها في كوبا أمريكا البطولة الأعرق في العالم والتي انطلقت في 1916 احتفالًا بمرور 100 عام على استقلال الأرجنتين. أخر لقبين للسيليساو كانا على حساب الغريمة الأرجنتين التي انتظر الجميع مواجهتها ب البرازيل على أرض الأخيرة وهو ما تم بالفعل في نصف النهائي.

تفوقت البرازيل ي على الأرجنتين بثنائية نظيفة في لقاء شهد تفوق ملحوظ للظهير الأيمن البرازيل ي داني ألفيش الذي قاد بلاده نحو النهائي الذي أعادوا فيه مواجهة بيرو بعد الفوز عليها في دور المجموعات بخمسة أهداف دون رد.

عادت البرازيل إلى منصات التتويج بعد غياب 12عامًا لتحسم لقبها التاسع في كوبا أمريكا على ملعب ماراكانا بالفوز على بيرو مجددًا 3-1.

وتتصدر الأوروجواي المنتخبات المتوجة ب كوبا أمريكا بـ 15 لقبًا وبعدها بلقب أقل الأرجنتين ثم البرازيل ي بتسعة ألقاب.

البرازيل تتوج ب كوبا أمريكا على ماراكانا



خيبة أمل جديدة لميسي
لكن بعودة البرازيل إلى منصات التتويج انطفأ أمل جديد ل ليونيل ميسي قائد الأرجنتين في التتويج بلقب مع بلاده.

توج ميسي بذهبية أولمبياد بكين 2008 مع الأرجنتين تتويج يبقى وحيدًا لأفضل لاعب في العالم ست مرات، مع بلاده.

خسر ميسي مع الأرجنتين نهائي كوبا أمريكا 2007 في فنزويلا لصالح البرازيل وخسر نهائيين آخرين في ذات البطولة لصالح تشيلي في 2015 بتشيلي و2016 بالولايات المتحدة الأمريكية.

كما تبخر حلم ليو في التتويج على أرض البرازيل بكأس العالم بعد الخسارة في نهائي 2014 من ألمانيا.

ختام سيء لميسي في كوبا أمريكا 2019



كوبا أمريكا البرازيل كانت كارثية على ليو ففي لقاء تحديد المركز الثالث الذي حسمته بلاده أمام تشيلي خرج ميسي ببطاقة حمراء ليس هذا فقط بل أوقف من اتحاد كونميبول لثلاثة أشهر بسبب انتقاده التحكيم خلال البطولة وتلميحه أنهم وجههوا اللقب نحو البرازيل .

لكن ميسي لديه فرصة لمحو خيبة أمل هذا العام مع بلاده ف كوبا أمريكا ستُلعب مجددًا الصيف المقبل في الأرجنتين وكولومبيا؛ فهل يرفع ميسي على ملعب ميتروبوليتانو في كولومبيا لقب أخيرًا مع بلاده؟

مادة إعلانية

[x]